Jesus Christ IS The Way

الموقع الرسمي لروم ll Jesus Christ Is The Way ll على البالتوك بالقسم المسيحي للشرق الاوسط

أرشيف المؤلف

فيديو هام : لماذا إجتمع خدام كنيسة القديسين الإسكندرية ؟

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

فيديو : العثور على اشلاء جديدة لضحايا حادث كنيسة القديسين

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

فيديو : الاب رفيق جريش ينفى كلام الجزيرة وبابا الفاتيكان يجدد مطالبتة للعالم بحماية المسيحيين

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

العثور على الدائرة الكهربائية المستخدمة في تفجير الإسكندرية بالقرب من نصف الوجه المشتبه به

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


قالت مصادر أمنية إنه تم العثور على الدائرة الكهربائية المستخدمة في تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، بالقرب من نصف الوجه الذي عثرت عليه أجهزة المعمل الجنائي أعلى سطح الكنيسة، وأكدت أن هناك ارتباطا وثيقا بين صاحب الرأس المجهول وعملية التفجير، فيما أعلنت أجهزة الأمن أن الرأس ما زال تحت الاشتباه حتى الآن.ألمصرى اليوم

وتواصل الأجهزة الأمنية جهودها لليوم الحادي عشر على التوالي، للكشف عن تفاصيل جديدة في الحادث، وانتهت من حصر عدد المواطنين الذين استأجروا شققا في الإسكندرية خلال الشهور الثلاثة الماضية، كما انتهت من استجواب عدد كبير من المتهمين في كافة القضايا، للوقوف على مدي اشتراكهم في الحادث، وعلمت «المصري اليوم» أن هناك معلومات وردت إلى أجهزة الامن، أفادت أن أشخاصا جرى تحديدهم، وراء عملية التفجير، بالاشتراك مع جهات خارجية.

من جهته، قال الدكتور فخري صالح، رئيس مصلحة الطب الشرعي الأسبق، إن العثور على بقايا أشلاء بعد مرور 10 أيام على وقوع الانفجار، يؤكد أن الفحص المبدئي لم يكن دقيقاً، ولفت إلى أنه يمكن العثور على بقايا أشلاء دقيقة متغيرة ومتعفة، ويجب على الخبراء إثبات موضعها، وهل تتوافق مع زمن ارتكاب الجريمة أم تم وضعها حديثا، فقد يعثر الطبيب الشرعي على أشياء لاعلاقة لها بالحادث.

وأشار إلى أن العثور على أحد الأصابع بعد أيام من الحادث، يقود فريق الطب الشرعي إلى بصمة جديدة، قد تساعد في كشف غموض الجريمة، خاصة أن الأشلاء التي تم وضعتها في 3 أكياس، أعد مسؤولو الطب الشرعي وصفا دقيقا لكل جزء منها، ومن الطبيعي إجراء تحليل الحامض النووي لجميع الأشلاء مع مقارنتها بنصف الوجه المعثور عليه لمعرفة مدى تطابق البصمة الوراثية.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

عاجل عاجل شبكة المجاهدين تهدد بقتل البابا شنودة و ظابط امن الدولة

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


 
http://www.fcv4.com/v/677666.wmv

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

أشلاء جديدة أعلى المسجد المواجه لكنيسة القديسين

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


عثرت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، على أشلاء جديدة عبارة عن عظام أيد وبعض الضلوع وقطع لحمية كبيرة من جسد على سطح مسجد شرق المدينة المواجه لكنيسة القديسين يرجح أنها تخص الشخص الانتحارى منفذ تفجير الكنيسة.

وحررت الأجهزة الأمنية محضرا إداريا بالواقعة فى مديرية أمن الإسكندرية، وتم إرسال الأشلاء إلى الأدلة الجنائية وكبير الأطباء الشرعيين لتحليلها.

وجاء العثور على تلك الأشلاء بعد مضى 10 أيام على حادث التفجير وعقب المعاينة التى قام بها كبير الأطباء الشرعيين والوفد الفنى المرافق له إلى مكان الحادث أمس الأول.

وعلمت «الشروق» أن النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود أصدر أوامره إلى كبير الأطباء الشرعيين بعدم الإدلاء بأية معلومات بشأن المعاينة لضمان سرية التحقيقات.

من جانبه، أكد الدكتور أيمن فودة كبير الأطباء الشرعيين السابق أن معاينة كبير الأطباء الشرعيين والوفد الفنى المرافق جاءت من أجل إيضاح مجموعة من الحقائق الجديدة التى كشفت عنها التحقيقات، مشيرا إلى أن تلك الزيارة تمت بناء على أوامر من النائب العام الذى يشرف بنفسه على تلك التحقيقات.

وأوضح فودة أن المعاينة أمس، من المفترض أن تكون ايضا قد قامت بتحديد وزن العبوة الناسفة من خلال قياس الموجة التفجيرية عبر قياس المسافة التى وصلت لها المسامير والصواميل والشظايا فى مسرح الحادث، استنادا إلى أن حساب قوة انفجار العبوة يتم من خلال عملية حسابية دقيقة من خلال قياس أقصى مسافة وصلت لها الشظايا ومساواتها بالجذر التكعيبى لوزن المادة مضروبا فى 100 إذا كان بالمتر وفى 300 إذا كان بالقدم.

وقال: «لابد من تنفيذ هذا الأمر عمليا فى مسرح الحادث، ووفق حساباتى فهناك استحالة بأن يكون وزن العبوة الناسفة 25 كيلوجراما على اعتبار أن المواد المتفجرة وقتها سوف تصل موجتها الانفجارية إلى مسافة 625 مترا»، مضيفا أن «العبوة الناسفة محلية الصنع ويتراوح وزنها بين كيلو وكيلو ونصف الكيلو فقط».

وفى سياق متصل، واصلت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية أمس سؤال أهالى المصابين والضحايا لمقارنتها بأقوالهم السابقة، فيما تقوم الأدلة الجنائية اليوم باستكمال تحليل عينات 75 الباقين من 118 شخصا لفحصها وتحديد هويتهم وفحص ‏45‏ قطعة من الأشلاء والتى كانت بمسرح الحادث.

كما أكدت الأجهزة الأمنية أنها تجرى بالاشتراك مع قطاع الأحوال المدنية مطابقة الصورة المقربة من الشخص المشتبه فى أن يكون منفذ الحادث الانتحارى مع بطاقات الرقم القومى الخاصة بمواطنى الإسكندرية الذى يتطابقون مع شبه الصورة والمفترض أن يكون التركيز على الأشخاص الذين لهم نشاط سياسى أو ينتمون إلى تنظيمات سرية.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

ضبط مواد تستعمل في صناعة المتفجرات مع مشتبه به في أسيوط

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


عاجل مصادر: ضبط مواد تستعمل في صناعة المتفجرات مع مشتبه به في أسيوط

أسيوط – ممدوح ثابت – المصرى اليوم

أكدت مصادر مطلعة لـ «المصري اليوم» أن ضباطًا من مباحث أمن الدولة، فرع أسيوط، يفحصون ملفات طلاب من جامعتي أسيوط والأزهر، فرع أسيوط، من المنتمين للتيارات السلفية والسلفية الجهادية، من محافظات الوجه البحري، وبصفة خاصة محافظة الإسكندرية، وطلبت ملفات الطلاب من إدارة شؤون الطلبة بالجامعة عن طريق الحرس الجامعي بالجامعتين، ويجري فحص تفاصيل إقامتهم وعلاقاتهم على خلفية أحداث الإسكندرية، خاصة المتغيبين خلال سنوات الدراسة في الأعوام الماضية.

في الوقت نفسه، تتكتم أجهزة الأمن بأسيوط على إلقاء القبض على مشتبه به تمت مداهمة شقته ووجدت معه حقيبه بها مواد، رجحت أجهزة الأمن أنها تستعمل في صناعة المواد المتفجرة، ويجري التحقيق معه بمعرفة جهات أمنية سيادية بأسيوط.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

بلاغ ضد صوت المسيحي الحر

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


بدون تعليق:بلاغ من المحامى اسامه صدقى ضد صوت المسيحى الحر والاقباط المتحدون

تقدم اليوم أسامة صدقي المحامي، رئيس اتحاد “محامون بلا حدود”، ببلاغ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود، ضد موقعي “أقباط متحدون”، و”صوت المسيحي الحر”، يتهمهما فيه بالتشهير به بنشر صورته بجانب صورة المشتبه به في تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية، وأنه المتهم في التفجيرات، وربطت بين صورة له في مظاهرة كان يقودها ضد الكنيسة للإفراج عن كاميليا شحاتة، وصورة المشتبه به.

وذكر صدقي في بلاغه، أن الموقعين وضعا صورته بجانب صورة المشتبه به الذي أعلنت عنه وزارة الداخلية، وأن هدفهما من ذلك تشويه سمعته، خاصة وأنه مرشح لعضوية مجلس الشعب عن دائرة بولاق أبو العلا، وأنه تلقى العديد من الاتصالات بعد نشر صورته تتساءل عن علاقته بالحادث، منها اتصال من وسيلة إعلام أمريكية، كما تناقلته العديد من وسائل الإعلام، والمواقع الإلكترونية.

وأكد صدقي حرصه على تعزية الأقباط وتهنئتهم بالعيد، واستنكاره للتفجيرات، وهو ما قام به بالفعل، حيث ذهب للإسكندرية لتعزية أسر الشهداء، مشيرًا إلى أن تلك التفجيرات استهدفت المصريين جميعا، وطالب النائب العام بالتحقيق في البلاغ، وحجب الموقعين لاستهدافهما إثارة الوطن تحقيقا لأجندات خارجية

المصدر :الشروق

Posted in كذب اسلامي, صحافة صفراء | Leave a Comment »

صوت المسيحي الحر : رساله من منفذ مذبحه الاسكندريه

Posted by Akristus_Anstee في 10 يناير 2011


رساله من منفذ مذبحه الاسكندريه

طوبى للذي يقرا و… للذين يسمعون اقوال النبوة و يحفظون ما هو مكتوب فيها لان الوقت قريب (رؤ 1 : 3)
من له اذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس من يغلب فساعطيه ان ياكل من شجرة الحياة التي في وسط فردوس الله (رؤ 2 : 7)

ذهبت وانا في اجمل ايام حياتي وارتديت افضل ملابسي انا رايح استشهد واموت شوية كفار وادخل علي حس دمائهم الجنه اليوم يوم زفافي اليوم يوم فرحي ساقابل جميع الذين سبقوني الي الجنه هناك …………… بهذة الكلمات اخذ يتمتم الانتحاري وهو في طريقه لتنفيذ عمليته الارهابيه ها هي الكنيسه … اية دة هي خرجت ولا اية وهنا نظر الي الاعلي ولفظ الفاظ الشهاده و فجر نفسه وفجاة تطايرت الجثث والاشلاء واذ بة يري من فوق كائنات نورانية قادمه من بعيد وهي تغني وتسبح وكانها في فرح سماوي كبير 
وقال في نفسه هي دي الملائكه التي دائما ما نسمع عنها بس دي اجمل بكتير اوي اوي واية ده اللي في ايديها انها اكاليل معقوله كل الاكاليل دي ليا انا يمكن هاخذ اكليل علي كل شخص قتلته ياااااااااااااااة معقولة دي اكاليل جميله اوي
وفجاة ذهب الملائكه الي الاخرين واخذ ينادي عليهم انا هنا انا هنا انا اللي عملت العملية الانتحاريه 
ولكن لم ينظر اليه احد ونظر واذا بالملائكه يلبسون كل شخص من المسيحين الذين قتلوا اكليلا وهناك من لبس اكتر من اكليل وصعدوا كلهم الي السماء الي فوق وكان هناك شخص ينتظرهم اية دة مش ده الشخص اللي شوفت صورته علي باب الكنيسه ايوة هو انا متاكد منه دة سيدنا عيسي شبه ابن انسان متسربلا بثوب الى الرجلين و متمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب.و اما راسه و شعره فابيضان كالصوف الابيض كالثلج و عيناه كلهيب نار.و رجلاه شبه النحاس النقي كانهما محميتان في اتون و صوته كصوت مياه كثيرة. و معه في يده اليمنى سبعة كواكب و سيف ماض ذو حدين يخرج من فمه و وجهه كالشمس و هي تضيء في قوتها
اية ده دي الملائكه بيسجدوا له وبيقولوا قدوس قدوس قدوس الرب الاله القادر على كل شيء الذي كان و الكائن و الذي ياتي 
اية ده دا هو بنفسة بيستقبل اللي قتلتهم وبياخدهم كل واحد في حضنه كانه عارفهم وبينادي كل واحد باسمه وبيقول له 
نعما ايها العبد الصالح و الامين كنت امينا في القليل فاقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك (مت 25 : 23)
وهنا بدا الجميع يصعدون للسماء طب وانا هعمل اية وهروح فين!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وفجاة نظرت واذ بكائنات سودا ومخيفه ومرهبه تصدر ضجيجا واصوات صعبه لا يمكن تحملها 
وتاتي الية فقال لهم انتوا مين وعاوزين مني اية
فقالوا لة احنا اسيادك وانت كنت تابع لينا وسفيرنا علي الارض وكنت مطيع لينا وعلشان كده جينا علشان ناخدك معانا
تاخدوني معاكم علي فين انا معرفكومش
متعرفناش ازاي ما احنا اللي كنا بنقولك اشتم واحلف وازني واقتل وانت كنت بتسمع كلامنا
وكمان قلنالك موت نفسك وانتحر وانت عملت كده مش انت عملت عمليه انتحاريه يعني لازم تيجي معانا
اجي معاكم فين في الجنه !!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
جنه!!!!!!! ههههههههههههههههههه !! هههههههههههههههه جنة اية دا انت قتلت وكمان انتحرت يعني ميت كافر عمرك شفت كافر بيدخل الجنه؟؟
لا انا مش كافر هما قالوا لي لما تموت نفسك في الناس وهي خارجه من الكنيسه هتخش الجنه!!!!!!!
لا ما هما كمان اللي قالولك كده بكرة هيحصلوك وغيرهم كتير اللي بيضطهدوا ولاد ربنا علي الارض 
هيحصلوني علي فين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بص بعيد هناااااااااااااااااااااااااااااك شايف ايه ؟؟؟؟
شايف بحر كبييييييييييييييير مليان نار وكبريت
اهو هو دة المكان اللي مستنيك انت وكل انتحاري بيقتل ولاد ربنا و بيضطهدهم 
ياراجل ده انت اسمك انتحاري يعني مش بس بتقتل دا انت كمان بتموت منتحر وبتقتل نفسك يعني كانك فقدت كل رجاء في ربنا هو برضو في دين في الدنيا بيقول لاولادة اقتلوا نفسيكم وافقدوا رجائكم في ربنا اللي خلقكم
و ابليس الذي كان يضلهم طرح في بحيرة النار و الكبريت حيث الوحش و النبي الكذاب و سيعذبون نهارا و ليلا الى ابد الابدين (رؤ 20 : 10)
و اما الخائفون و غير المؤمنين و الرجسون و القاتلون و الزناة و السحرة و عبدة الاوثان و جميع الكذبة فنصيبهم في البحيرة المتقدة بنار و كبريت الذي هو الموت الثاني (رؤ 21 : 8)

اتمني ان تكون رسالتة وصلت للي عاوز يوصلها له ومن له اذن للسمع فليسمع

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

صحافة القاهرة اليوم: تحقيقات مذبحة الإسكندرية تشتبه فى 15 أجنبياً دخلوا مصر فى ديسمبر.. والمظاهرات تجتاح البلاد للتنديد بالإرهاب

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


الإثنين، 3 يناير 2011 – 00:28

صحافة القاهرة اليوم

صحافة القاهرة اليوم

اكتست الصحف الصادرة صباح اليوم الاثنين، من القاهرة، بصور المظاهرات التى اندلعت فى جميع أنحاء الجمهورية، منددة بالإرهاب الذى ينال من وحدة وطننا الغالى، حيث ندد المتظاهرون بالأعمال الإرهابية والأيادى الخبيثة التى تحاول تفريق وحدة هذا الشعب وتعكير صفوه وتمزيق نسيجه، كما تصدرت الصفحات الأولى للصحف صور جمعت بين شيخ الأزهر والبابا شنودة وصور جمعت بين المصحف والصليب.

وأبرزت الصحف التحقيقات الأولية فى مذبحة الإسكندرية الأخيرة التى توصلت إلى الاشتباه فى 15 أجنبياً دخلوا مصر فى شهر ديسمبر الماضى، بينما أكد مدير الأمن العام بأنهم لا يستطيعون السيطرة على العمليات الانتحارية، فى حين تحاول وزارة الداخلية تضيق الخناق على مرتكبى الواقعة، بينما استعجل النائب العام المستشار عبد المجيد محمود تقرير المعمل الجنائى.

صورة أخذت بعناية جمعت بين الإمام الأكبر فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية والدكتور محمود حمدى زقزوق وزير الأوقاف وقداسة البابا شنودة فى الكاتدرائية بالعباسية، مع مانشت “مصر أسقطت المؤامرة الدنيئة لقوى الظلام” أبرزت “الأهرام” الأحداث المؤسفة الأخيرة التى تعرضت لها كنيسة القديسين بالإسكندرية، والتى أسفرت عن وفاة 21 مواطناً وإصابة 43 آخرين، حيث نقلت الجريدة تصريحات البابا شنودة الثالث بأنه سيصلى العيد الخميس المقبل حتى لا يحرمنا الإرهاب من الاحتفال، بينما أوضح شيخ الأزهر أن الجريمة تستهدف ضرب مصر وتحويلها إلى عراق جديد، وأن الأحداث طالت الكنيسة اليوم بينما ستلحق بالمسجد غدا.
وقالت الأهرام إن تعليمات رئاسية صدرت لعلاج المصابين على نفقة الدولة، وتكليف “المقاولون العرب” بإصلاح الكنيسة والمسجد بعد الأضرار التى لحقت بهما، بينما تتعاون وزارة الداخلية مع المستشار عبد المجيد محمود النائب العام لكشف أبعاد الاعتداء، فى حين أن الوقفات الاحتجاجية للأقباط لا تتوقف.

◄ مصر أسقطت “المؤامرة الدنيئة” لقوى الظلام.. والبابا شنودة الثالث: سأصلى العيد الخميس المقبل حتى لا يحرمنا الإرهاب من الاحتفال

◄ الأجهزة الأمنية تضع يدها على أول الخيوط لضبط الجناة
◄ شهاب: قلة تحاول الاستقواء بالخارج لا تعبر عن مشاعر الأخوة الأقباط
◄ التوابيت دخلت الكنيسة من الأبواب الخلفية بسبب الزحام الشديد.. ورحلة الضحايا من إسعاف الإسكندرية إلى “دير مارمينا”
◄ الأمن يتوصل لدلائل مهمة تساعد فى كشف المنفذين
◄ شاهد عيان: سائق السيارة أسمر ومتوسط الحجم
◄ الفقى يناشد الإعلاميين التزام الموضوعية

أوضحت جريدة الأخبار فى صفحاتها “الوحدة الوطنية للشعب المصرى فى مواجهة الإرهاب”، وذلك عن طريق المظاهرات الحاشدة فى مختلف المحافظات من المسلمين والمسيحيين، والتى نددت بحادث تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، والتى شبهه شهود العيان بمعارك العراق الدامية، كما نقلت الجريدة التحليل المبدئى للمعمل الجنائى فى الواقعة، والذى أكد أن الانتحارى الذى قام بالعملية كان يريد تنفيذها داخل الكنيسة إلا أنه سارع بتفجير نفسه خوفا من افتضاح أمره.

الشعب يعلن رفضه للإرهاب ومسيرات تضامن حاشدة للمسلمين والمسيحيين.. وجهود متواصلة لكشف الجناة فى حادث كنيسة الإسكندرية
◄ حبيب العادلى: الوقت مبكر للكشف عن هوية الجناة.. وتعزيز إجراءات الأمن على جميع المنشآت الحيوية
◄ الوصف التفصيلى للجريمة فى تقرير المعمل الجنائى.. مرتكب الحادث كان يحمل عبوة متفجرة ويقف بجوار سيارة سكودا
◄ التوصل إلى معلومات هامة فى حادث كنيسة القديسين: منفذ العملية كان يريد ارتكاب الجريمة داخل الكنيسة لإحداث أكبر قدر من الخسائر البشرية
◄ النائب العام يستعجل تحريات الشرطة ويؤكد: ما يثار مجرد تكهنات ولا توجد رواية مؤكدة حتى الآن.. الجريمة إرهابية وليست حادثاً طائفياً

اهتمت جريدة الوفد بمتابعة تطورات الجريمة التى هزت الشعب المصرى كله، حيث أظهرت المظاهرات التى هتفت ضد الحكومة لفشلها فى حماية الأقباط والكنائس وضحايا الحادث، كما نقلت على صفحاتها روايات المصابين من داخل المستشفيات بعد إفاقتهم من ذلك الحادث، والبحث التى تجريه أجهزة الأمن الآن لبحث تورط تنظيم القاعدة والموساد الإسرائيلى فى الحادث، كما يتم الآن وضع خطة أمنية شاملة لتمشيط البؤر العشوائية وفحص خلايا الإرهاب النائمة.

◄ شيخ الأزهر يزور البابا
◄ متظاهرون أقباط قطعوا الأوتوستراد
◄ الطب الشرعى يؤكد احتراق الأحشاء الداخلية للضحايا
◄ البحث عن جسد لصاحب قدمين مجهولين عثر عليهما بمكان الحادث

صدرت “المصرى اليوم” صفحتها الأولى بصورة تجمع بين المصحف والصليب، ونشرت أن التحقيقات فى مذبحة كنيسة القديسين الأخيرة بمدينة الإسكندرية كشفت أنه يشتبه فى 15 أجنبياً دخلوا مصر فى شهر ديسمبر. ونقلت الصحيفة عن شهود العيان أوصاف المتهم، حيث أكدوا أنه كان طويل القامة نحيف الجسد أبيض حليق ويرتدى نظارة طبية، بينما أشارت تقارير الطب الشرعى أن القنبلة مصنوعة من “مسامير وصواميل”، فيما أكد مدير الأمن العام أنهم لا يمكنهم منع العمليات الانتحارية.

وتصعيداً لأزمته مع السلطة، دعا الدكتور محمد البرادعى النوبيين لتدويل قضيتهم، بينما اتهمه الحزب الوطنى بأنه يتاجر بأزمة كنيسة القديسين بالإسكندرية ولم يحترم مشاعر الناس.

وفى مقاله “صباح الخير” قال الكاتب الصحفى مجدى الجلاد تحت عنوان “الخروج من الفريزر”: لا شىء فينا يتغير.. ربما لأننا شعب ساكن.. خامل.. خامد.. خانع.. صامت.. يعشق الحكم الديكتاتورى ويقدس الحاكم الفرعونى ويخلط بين الرب فى السماء والإله على كرسى الحكم”.
◄ الجريدة ترصد حكايات شهداء الإسكندرية: “يونان” وجد ابنته غارقة فى الدماء.. و”يوسف” رحل عن زوجته تاركاً لها حملها.. و”سميرة” دفنت بجوار طفليها
◄ تحقيقات “مذبحة الإسكندرية”: الاشتباه فى 15 أجنبياً دخلوا مصر فى ديسمبر والشهود يدلون بأوصاف المتهم: طويل.. نحيف.. أبيض.. حليق. ويرتدى نظارة طبية
◄ رفع حالة التأهل الأمنى.. و”واشنطن” تعرض مساعدة مصر فى رد الهجوم
◄ اشتباكات عنيفة فى المقطم.. ومتظاهرون يعتلون “الهضبة” ويقذفون قوات الأمن بالحجارة
◄ صاحب السيارة “سكودا” يسلم نفسه للنيابة.. ويقول: “مستحيل أشارك فى عمل إرهابى ضد كنيستى”
◄ قراء الجريدة: الفعل ليس مسلماً.. والدم “مصرى” وليس “قبطيا”
◄ جدل على الموقع حول علاقة مؤسس الصفحة بالتفجير.. مجهول ينشئ صفحة على “فيس بوك” ويعلن انتحاره وتعريض أبرياء للخطر قبل ساعتين على حادث الإسكندرية

أكدت الدستور على خلاف باقى الصحف، أن تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية نفذه 3 أشخاص بأحزمة ناسفة، وليس شخصاً واحداً، بالإضافة إلى استعانتهم بـ 75 كيلو من المتفجرات التى كانت مخبأة داخل إحدى السيارات المتوقفة أمام الكنيسة.

◄ مصادر أمنية: تفجير الإسكندرية نفذه 3 أشخاص بأحزمة ناسفة وسيارة تحتوى على 75 كيلو متفجرات
◄ مصر تنتفض دفاعاً عن كنائسها.. 3 آلاف فى شبرا يهتفون: “قول يا جرجس قول يا حسين.. إحنا واحد مش اتنين”
◄ مساعدات فورية من الوزارات والنقابات لأسر الضحايا
◄ صحف عالمية: العنف الطائفى يهدد الانتقال السلمى للسلطة
◄ شيخ الأزهر ووزير الأوقاف والمفتى يقدمون التعازى للبابا
◄ مسيرة حاشدة لأقباط ومسلمى الإسكندرية ضد الإرهاب

أعدت جريدة الشروق فى عددها الصادر اليوم الاثنين، ملفاً كاملاً من 6 صفحات لمتابعة تداعيات جريمة الإسكندرية وتحقيقات النيابة العامة التى تنتظر الآن تحليل البصمة الوراثية للجثث لاستكمال التحقيقات، إضافة إلى خطة تأمين الكنائس فى الفترة القادمة، والعثور على الجناة فى الحادث، بالإضافة إلى إبرازها تعليمات وزير التربية والتعليم أحمد زكى بدر بتخصيص حصص متخصصة لطلبة المدارس لتوضيح ملابسات الحادث، وللتأكيد أن الدين لله والوطن للجميع.

◄ أشلاء الجثة الـ18 تؤخر الكشف عن مرتكب جريمة الإسكندرية
◄ نظيف: الأمن تعامل بحكمة مع حادث الإسكندرية.. العادلى: الإجراءات الأمنية مستمرة على جميع المنشآت الحيوية

ثورة الغضب التى شهدتها محافظات مصر رصدتها “الجمهورية”، حيث خرج المتظاهرون للتنديد بالأفعال الإرهابية التى أودت بحياة الأبرياء، فى الوقت الذى يواصل فيه رجال الداخلية جهودهم للقبض على الجناة عن طريق تضييق الخناق عليهم، بينما استعجل النائب العام تقرير المعمل الجنائى عن الواقعة.

◄ شيخ الأزهر للبابا: اليوم بالكنيسة وغداً بالمسجد إذا لم نتصد للإرهاب.. صوت الأزهر والكنيسة يحاصر قوى الظلام فى ميدان الحسين
◄ البابا يرتدى الأسود لصلاة العيد وفتح الكنائس للعزاء فقط
◄ تحقيقات النيابة وتقرير الطب الشرعى: مسامير وشرائح ألمونيوم فى جثث الضحايا

◄ مجلس الوزراء برئاسة نظيف: شعب مصر بكل أطيافه يدرك محاولات الفتنة والتفرقة ويرفضها.. وتكليف “المقاولون العرب” بإصلاح تلفيات المسجد والكنيسة قبل 7 يناير

المصدر : عيون قبطيه على الاحداث

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

ألمانيا تعرض علاج 8 من مصابى كنيسة القديسين

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


الأحد، 9 يناير 2011 – 18:06

عرض ألمانى بعلاج عدد من الضحايا

برلين (أ. ش. أ)

شارك السفير المصرى فى ألمانيا رمزى عز الدين فى قداس اليوم، الأحد، الذى أقامته الكنيسة القبطية فى برلين حدادا على أرواح ضحايا كنيسة “القديسين” بالإسكندرية.

وأكد المستشار الإعلامى بالسفارة خالد نظمى – فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط – حرص السفارة على المشاركة فى القداس الذى يقيمه الأسقف العام للكنائس القبطية بألمانيا الأنبا دميان على أرواح ضحايا تفجيرات الإسكندرية. كما شارك فى القداس عدد كبير من أبناء الجالية المصرية وأعضاء السفارة ببرلين ورؤساء المكاتب الفنية ورؤساء الاتحادات والنوادى المصرية.

يذكر أن رئيس وزراء ولاية ساكسونيا ديفيد ماكليستر أكد للأنبا دميان راعى الكنيسة القبطية بألمانيا، الموافقة على علاج ثمانية أشخاص من جرحى حادث الإسكندرية.

المصدر: عيون قبطيه على الاحداث

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

المصري اليوم : نص تحقيقات النيابة فى انفجار الإسكندرية والشهادات الكاملة للمصابين

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


حصلت «المصرى اليوم» على نص التحقيقات الكاملة للنيابة فى حادث كنيسة القديسين، بالإسكندرية الذى وقع أمس الأول، وأسفر عن مصرع 18 شخصاً حتى الآن حسبما جاء فى تحقيقات القضية المقيدة برقم 28 سنة 2011 إدارى المنتزه، وأمكن التعرف على 15 جثة منها 8 ذكور و7 إناث ولايزال البحث جارياً عن هوية الباقين ومنها 3 جثث لسيدات مجهولات وصرحت النيابة بدفن من تم التعرف عليهم وجار إجراء تحليل الـحامض النووى «DNA» لباقى الجثث وبعض الأشلاء.
وتم تشكيل فريق من النيابة برئاسة المستشار ياسر رفاعى، المحامى العام لنيابات استئناف الإسكندرية، وضم كلاً من المستشار عادل عمارة، محامى عام شرق الكلية، والمستشار مدحت شرف، رئيس نيابة أول المنتزه، وعقب الانتهاء من التحقيقات المبدئية تسلم المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، مذكرة بما خلصت إليه التحقيقات.
وجاء فى التحقيقات أنه بانتقال فريق النيابة لمكان الحادث لمعاينته تبين أنه وقع أمام كنيسة »مارمرقس» بشارع خليل حمادة بعرض 30 متراً تقريباً، والمواجه بابها لمسجد شرق المدينة، الذى يفصل بينهما شارع خليل حمادة وتلاحظ تواجد سيارة خضراء اللون ماركة «سكودا» تحمل لوحات معدنية رقم (س ى ج 5149) مصر بوسط الطريق الفاصل بين الكنيسة والمسجد وعلى بعد 30 متراً من باب الكنيسة و10 أمتار من باب المسجد المواجه للكنيسة ووجود تهشم بجسم السيارة وتلاحظ وجود عدد من السيارات متوقفة بالقرب من الرصيف الملاصق والمواجه للكنيسة وبكل منها تلفيات وتبين وقوف السيارة ماركة «بيجو» زيتية اللون تحمل لوحات معدنية

رقم ( 455607 ملاكى الإسكندرية)، مهشمة من الأمام ومنبعجة من الجانب الأيسر المواجه لباب الكنيسة، ووجود كسر بالزجاج الأمامى والأيسر ووجود سيارة ماركة «كيا» فضية اللون، تحمل لوحات معدنية رقم (329922) ملاكى الإسكندرية، وبها تلفيات بالزجاج وجسم السيارة وأخرى على نفس الجانب ماركة «فولوكس» بدون لوحات معدنية ووجدت فى حالة تفحم كامل، تليها سيارة «لادا» حمراء اللون تحمل لوحات برقم (421199) ملاكى الإسكندرية، بها تلفيات عبارة عن تطبيق بسقف السيارة وتهشم زجاجها وتوجد بها آثار احتراق، تليها سيارة ماركة «أوكتافيا» فيرانية اللون تحمل لوحات معدنية رقم ( س ع ص 1945 مصر) بها تلفيات بالزجاج وانبعاج بالصاج، تليها فى نفس الاتجاه سيارة ماركة »هيونداى فيرنا» كحلية اللون تحمل لوحات رقم (ن أ ى 587 مصر) ثم سيارة «دوجان» برقم ( س ل ط 4236 مصر) بها تلفيات عبارة عن خلع بالزجاج وتهشم بغطاء المحرك.
وأضافت: «تبين وجودالسيارة رقم ( س ص و2817) ماركة «فيات 127» برتقالية اللون فى الشارع الجانبى بها كسر بالزجاج وبنفس الشارع سيارة ماركة «سيات 127» نحاسية اللون بها تلفيات عبارة عن كسر بالزجاج وتهشمت أبوابها، كما وجدت السيارة رقم (56387 مصر) ماركة «فيات 128» حمراء اللون.
وأوضحت التحقيقات أنه بمعاينة موقع الحادث تلاحظ أنه يقع فى الكنيسة من الناحية المقابلة لشارع خليل حمادة مسجد «شرق المدينة» الذى يمتد فى بنايته بموازاة مبنى الكنيسة ويفتح على شارع خليل حمادة بخمسة أبواب ويقع الباب الثالث منها بمواجهة باب الكنيسة، وتلاحظ وجود آثار دماء أعلى وعلى جانبى ذلك الباب، وأنه بفتح باب خشبى تبين كسره وقت المعاينة وسقوطه أرضاً بداخل المسجد، وبالدخول منه إلى المسجد شوهدت آثار دماء على الحائط والأعمدة لذلك الباب، وتلاحظ أن المسجد خال من المنقولات سوى سجادة خضراء اللون ومكتبة خشبية خاصة بحفظ الكتب، تقع فى مواجهة الداخل للمسجد، وتبين سقوطها أرضاً وتلفها، كما تلاحظ أن ذلك المسجد يطل بنوافذ زجاجية على شارع خليل حمادة، وجد الزجاج الخاص بها مهشماً، وبمعاينة الكنيسة الواقعة بمواجهة المسجد تبين أنها مسماة كنيسة «القديسين» وتبين وجود آثار دماء أمام وعلى رصيف الكنيسة وتهشم بزجاج النوافذ ووقوع الكثير من أغصان الأشجار الموجودة أمام الكنيسة.
وانتقل فريق النيابة إلى مشرحة كوم الدكة لمناظرة جثث المتوفين، وتمت مناظرة جثث المعلومة أسماؤهم، وهم مينا وجدى فخرى، مايكل عبد المسيح صليب، فوزى بخيت سليمان، صموئيل ميخائيل إسكندر، لى لى جابر شنودة كما تمت مناظرة 12 جثة أخرى مجهولة الهوية، منها 8 لإناث، و4 لذكور وتمت مناظرة أشلاء متبقية من جثة، عبارة عن جانب أيسر للرأس منفصل، يظهر منه أذن وأنف وشعر أسود وقدم يمنى منفصلة.
وتم إخطار النيابة تليفونياً بالتعرف على هوية عدد من الجثث التى كانت مجهولة وقت المناظرة، وهم كل من: المحب زكى جحا، بيتر سامى فرج، مارثين أفكرى نجيب، سميرة سليمان سعد، سونيا سليمان سعد، هناء يسرى زكى، عادل عزيز غطاس، تريزا فوزى جابر، مريم فكرى نجيب. وانتقلت النيابة إلى مستشفى شرق المدينة، وسألت محمد على إبراهيم عبدالحميد، رقيب أول بمديرية أمن الإسكندرية، الذى قرر أنه أثناء تواجده بالخدمة على كنيسة »القديسين« تناهى إلى سمعه دوى انفجارين، الأول فى حوالى الساعة 12.15 بعد منتصف الليل، والثانى عقبه بخمس دقائق، مما تسبب فى حدوث العديد من الإصابات لرواد الكنيسة، وإصابته بالقدم اليمنى والأذن اليسرى، وقال نادر أحمد محمد محمد، مندوب شرطة والمعين لرفقة الأول كحراسة على نفس الكنيسة، إنه شاهد سيارة صغيرة خضراء اللون قادمة من اتجاه البحر باتجاه شارع جمال عبدالناصر، مروراً بشارع خليل حمادة الكائنة به الكنيسة محل الواقعة بسرعة عادية، يقودها شخص نحيف البنية، ذو شارب خفيف، يضع نظارة طبية، ذو بشرة بيضاء، ويرتدى بلوفر أزرق يظهر من أسفله قميص فاتح اللون، وأهدأ من سرعته حتى توقف بالسيارة على مسافة تقارب 5 أمتار، وكمن بها وقتاً قصيراً نحو 5 دقائق، وحال خروج المصلين من الكنيسة، شاهد الانفجار الأول، والشرر والشظايا تتطاير من اتجاه تلك السيارة، فأصابه منها ما أصابه، ما أدى إلى سقوطه أرضاً مصاباً بقدميه اليمنى واليسرى، وشاهد الأول إلى جواره مصاباً فى قدمه، فتحاملا على نفسيهما، وقصدا مستشفى مارمرقس فى الطريق المجاور للشارع محل الواقعة سيراً على الأقدام، ثم تناهى إلى سمعهما دوى الانفجار الثانى، وانبعاث المارة من طريق خليل حمادة، باتجاه البحر فراراً من الانفجار الأخير.
وقال ميليس عبدالرحمن محمد، 22 سنة، ملازم شرطة بقسم أول المنتزه، إنه أثناء تواجده لتأمين الكنيسة موقع الحادث بالجوار المباشر لبابها، وأثناء خروج رواد الكنيسة حوالى الساعة 12.15 بعد منتصف الليل، تلاحظ وجود سيارة لم ينتبه لأرقام لوحاتها المعدنية، صغيرة خضراء متوقفة أمام باب الكنيسة، وسمع دوى الانفجار، وشاهد النيران تندلع من هذه السيارة.
وأثناء تواجد النيابة العامة لسؤال المصابين داخل المستشفى قُدمت لها التقارير الطبية الخاصة على النحو التالى أولاً: المصابون الذين تم إسعافهم وخروجهم من المستشفى هم: «أحمد التونى محمد، وويليام صالح فهيم، وعمر نصر فتوح، وحمدى محمد جمال أحمد، وهمسة أحمد السيد يوسف، أما الذين تم تحويلهم للمستشفى الرئيسى الجامعى فهم إسلام عادل مبروك، ومحمد عبدالله أبوزيد».
ثانياً: المصابون الذين قرر الأطباء أن حالتهم لا تسمح بسؤالهم، هم باسم فوزى سعد، ومارينا داوود سليمان، وريهام رشدى شحاتة، ثالثاً: حالتان وصلتا المستشفى وتوفيتا بداخلها، هما لى لى جابر شنودة، ومايكل عبدالمسيح صليب، وبالانتقال لمستشفى مبرة العصافرة انتهى التحقيق إلى سؤال محمد حمدى أمين عوض، 29 سنة، طبيب، إخصائى باطنة، الذى قرر أنه تم استقبال 3 حالات من المصابين، هم ناجى كامل سويس ساويرس، وجيهان فرج ساويرس جاد السيد، وميرنا لطفى إسكندر.
وانتقلت النيابة إلى مستشفى لوران وقال الدكتور سامى على عبدالله محمود، 29 سنة، إنه استقبل حالة المصاب أبانوب الرومانى عبدالشهيد، وبمعونة اطباء المستشفى خضع المصاب للإجراءات الطبية وسُمح له بالخروج، كما انتقل للمستشفى الرئيسى الجامعى، وسألت هانى كمال عزيز شاروبين، عاملاً، من رواد الكنيسة، الذى قرر أنه أثناء خروجه من باب الكنيسة تناهى إلى سمعه صوت دوى شديد، وهو ما أسقطه أرضاً، وتسبب فى تطاير زجاج سيارة أحد رجال الدين بالكنيسة وهو متواجد بداخلها، مما أدى إلى إصابته بمختلف أنحاء جسده. وأضاف سامى زكريا، جندى أمن مخزن، من رواد الكنيسة المصابين، أن الانفجار تسبب فى إصابات تمثلت فى حدوث فتحات فى كلتا قدميه. وانتقلت النيابة إلى مستشفى «مارمرقس» وسألت رفيق فهمى يوسف، 50 سنة، ميكانيكى، من رواد الكنيسة، الذى أقر فى التحقيقات بأنه أثناء انتظاره أمام الكنيسة، فوجئ بسيارة ماركة «سكودا» تقف أمام كنيسة القديسين، يقودها شخص أبيض البشرة، يضع نظارة، وطوله حوالى 180 سم، متوسط البنية، حليق الذقن والشارب، ذو شعر أسود كثيف، وسنه قرابة الأربعين عاماً، ثم غادر السيارة متحدثاً فى هاتفه الخلوى، وبعد مرور 7 دقائق وقع الانفجار.
وانتهت التحقيقات إلى ندب خبراء الطب الشرعى لتشريح جثث المتوفين وأخذ عينات منها للتعرف على أصحابها، وندب خبراء المعمل الجنائى وقسم الأدلة الجنائية، والمهندس الفنى لفحص السيارات التى تعرضت للتلفيات وطلب تحريات إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية حول الحادث، وضبط وإحضار المتهمين، واستدعاء قوة حراسة الكنيسة المكونة من 10 أشخاص لسؤالهم.

التحقيقات: أطباء استخرجوا «صواميل ومسامير» من الجثث والقنبلة بدائية الصنع
كشفت تحقيقات النيابة فى حادث التفجير أمام كنيسة القديسين عن مفاجآت.. تبين من تقرير الصفة التشريحية لبعض جثث الضحايا التى تسلمتها النيابة أن القنبلة المستخدمة فى الحادث بدائية الصنع، حيث عثر الأطباء بداخل الجثث على «صواميل ومسامير وأجسام صلبة».. رجح مصدر أمنى أنها من مكونات القنبلة التى انفجرت فى الأهالى، كما كشفت التحقيقات أن جهات أمنية طلبت من المسؤولين فى المطارات والموانئ عمل رصد للمشتبه بهم فى الوصول إلى مصر عن طريق المطارات خلال الشهر الماضى.
وأفادت التحقيقات بأن الأجهزة الأمنية سلمت، ظهر أمس، قائمة بـ«15» دخلوا مصر خلال الشهر الماضى، وتشتبه الأجهزة الأمنية فى علاقتهم بجهات خارجية مثل تنظيم القاعدة.
واصلت نيابتا شرق الكلية وأول المنتزه تحقيقاتهما فى حادث الانفجار أمام كنيسة القديسين، وأمر المستشار ياسر رفاعى، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، باستعجال تقارير الأدلة الجنائية والمعمل الجنائى والطب الشرعى لكشف ملابسات الحادث.
وصرح أمس الأول بدفن جثث 15 من ضحايا الانفجار بعد أن تم تحديد شخصياتهم، وتعرف عليهم أهاليهم، فيما تبقت 3 جثث أخرى لسيدات مجهولات، تم أخذ عينات منهن لإجراء تحليل الحامض النووى «دى. إن. إيه» للتعرف عليهن، وتبين من خلال الأوراق الرسمية أن عدد الضحايا 18 قتيلا و70 مصابا.
وواصل فريق من النيابة العامة بإشراف المستشارين عادل عمارة، المحامى العام لنيابات شرق الكلية، ومدحت شرف، رئيس نيابة المنتزه، الاستماع إلى أقوال المصابين الذين تسمح حالتهم بذلك، حيث استمعت إلى أقوال 24 مصابا.
وعلمت «المصرى اليوم» أن أحدهم أدلى بأوصاف دقيقة لصاحب السيارة «الخضراء» المشتبه فيه، وقرر أنه شخص طويل ونحيف، يرتدى نظارة طبية، ترجل من السيارة قبل الانفجار بلحظات واستعجلت النيابة استعلام إدارة المرور عن أرقام 13 سيارة كانت موجودة فى محيط الحادث عند الانفجار تمهيدا لاستدعاء أصحابها، وانتهى فريق النيابة من حصر التلفيات فى موقع الحادث، وأجرى معاينة لبعض العقارات التى تأثرت بسبب الانفجار وانحصرت التلفيات فى تحطم زجاج الشرفات والنوافذ دون وجود أى تلفيات بالحوائط والأساسات.

خبراء يضعون 3 سيناريوهات لعملية تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية

سارة نور الدين

وضع خبراء سياسيون ثلاثة سيناريوهات للتفجير الإرهابى، الذى استهدف كنيسة «القديسين» بالإسكندرية، بداية العام الجديد: الأول تورط تنظيم القاعدة عن طريق الخلايا النائمة أو تجنيد أشخاص أو حتى استيرادهم من أماكن مثل أفغانستان وغيرها.. السيناريو الثانى أن يكون التنظيم الذى قام بالعملية «عشوائياً متطوراً»، نظراً لاستخدامه كمية كبيرة من المتفجرات.. أما السيناريو الثالث فهو أن يكون التنظيم «محلياً ذا بعد إقليمى»، كالتنظيم المسؤول عن تفجيرات سيناء. واتفق الخبراء على ضعف المعلومات المتوافرة حتى الآن عن العملية الإرهابية، إلا أنهم حاولوا – بناءً على طلب «المصرى اليوم» – وضع سيناريوهات للعملية، بهدف تضييق الدائرة حول المتورط الرئيسى، فى ظل المعلومات المتاحة، لمحاولة الكشف عن طبيعة، وليست هويات المسؤولين عن هذا العمل الإجرامى.

من جانبه، قال الدكتور محمد عبدالسلام، الخبير العسكرى، خبير الأمن الإقليمى والدولى: «الأكيد فى الموضوع أننا أمام تنظيم تم تشكيله لتنفيذ مهمة محددة، وساعده فى ذلك صوت التيارات السلفية والرجعية العالى فى الإسكندرية، التى تحولت من مدينة منفتحة إلى مقر للتيارات المتشددة».

كما لم يستبعد الدكتور عماد جاد، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وجود سيناريو ثان، وهو نشأة خلايا جديدة منتمية فكريا لتنظيم القاعدة، خصوصا أن الإسكندرية أصبحت بيئة مهيأة للتطرف ونشاط الخلايا التى تأتمر بأوامر القاعدة وغيرها من التنظيمات الإرهابية، وهو ما يفسر – بحسب جاد – اختيارها لتنفيذ العملية التفجيرية، مشيراً إلى أن ملامح ما حدث تشير إلى هذا التنظيم الدولى. وأكد «جاد» لـ«المصرى اليوم» أن مصر بها «خلايا نائمة، خاصة فى الإسكندرية، ولا يستطيع أحد إنكار ذلك». واستطرد «جاد»: «عندما نتحدث عن خلايا، فنحن لا نشير إلى شخص واحد وإنما إلى خلية مكونة من 10 إلى 12 شخصا».

أما السيناريو الثالث، الذى توقعه الدكتور عمار على حسن، الخبير فى شؤون الحركات الأصولية، فهو ضلوع بعض عناصر الجماعات الإسلامية الرافضين لتحالف تنظيماتهم مع الدولة، فشكلوا – بحسب عمار- جماعات هامشية تنشط فى أوقات غير متوقعة. وتوقع الخبير استمرار هذه العمليات التفجيرية، وانتقالها من الإسكندرية إلى محافظات أخرى، تتصدرها أسيوط، «طالما لم يتم التوصل والقبض على الجناة الذين دبروا وخططوا ونفذوا تفجيرات الإسكندرية».

قراء «المصرى اليوم»: الفاعل ليس مسلماً.. والدم «مصرى» وليس «قبطى»

اتفقت تعليقات قراء «المصرى اليوم»، عبر الصفحة الخاصة بالجريدة على موقع «فيس بوك»، وبوابتها الإلكترونية، على إدانة حادث تفجير كنيسة القديسين، والمطالبة بسرعة ضبط مرتكبيه وتقديمهم للعدالة، كما أكدت أهمية معالجة الملف الطائفى بشفافية ومصارحة لمعالجة أسباب العنف ودوافعه.

قال القارئ منصور سرحان: «مش عاوزين مزايدات.. الدم اللى اتسفك دم مصريين، ودى قضية كل المصريين، ولازم نحاسب المقصرين ويطلع وزير الداخلية ويقول إيه اللى بيحصل بالظبط».

وعلق قارئ ثان قائلاً: «دم الأقباط مش رخيص، وكلنا متضايقين فعلاً من الحادثة عشان المصريين همّه اللى ماتوا بغض النظر عن الدين، وما اعتقدش إن فيه مسلم أو مسيحى ما زعلش.. الحكاية مش دم مسلم أو مسيحى.. الله يرحم أمواتنا ويصبّرنا».

وقال القارئ مجدى عبدالغنى: «مش الأمن السبب.. عدم احترامنا لمصر هو السبب.. عدم احترامنا لبعض هو السبب.. الإهمال هو السبب.. البقاء لله».

وعلق «سعودى مخلص» بقوله: «نحن فى المملكة سبق أن عانينا من هذا الإرهاب القذر والذى يشكل قمة الجبن والضعف.. حفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه». وترحَّم قارئ آخر على شهداء مصر قائلاً: «سلام وتحية للجميع، هل أدركنا الآن إلى أين المصير؟ متى ستنتهى بدعة المسلم والمسيحى؟ زمان لم نسمع بهذا القول، الناس كلها إخوة متحابون.. فمتى ظهر هذا الكلام؟ الرد يجب أن يكون من المسؤولين وليس من رجل الشارع، فيكفيه ما يتحمله لكسب لقمة العيش، فهل انتهت جميع مشاكل شعب مصر حتى نتفرغ للتفرقة بين المسلم والمسيحى؟ أين تاريخ مصر؟ أين شعب مصر الأصيل؟».

وطالب «ياسر» بضبط النفس، قائلاً: «يا إخوتى الأقباط حتى لو الفاعل مسلم فهو فى الحقيقة ليس مسلماً بل ليس إنساناً، لأنه لا يوجد دين يحرض على القتل ولا يصح أن تأخذوا جميع المسلمين بذنبه، فنحن نحبكم ونتعاطف معكم فى مصابكم الأليم وندعو الله أن يحفظكم سالمين دائماً».

وقال «المصرى الأصيل»: «من مسيحى مصرى لإخوانه.. أشكر جميع إخواننا المسلمين والمسيحيين فى الوطن على الوعى والحس الرفيع بنوايا الإرهاب الذى لا يمت لأى دين بصلة، لقد كان المسيح ومحمد ــ عليهما السلام ــ يعانون من أمثال هؤلاء الذين يقتلون الجسد، ولكن لا يمكن لهم أن يقتلوا فينا حبنا لبعض مهما حاولوا باستماتة إشعال الفتنة فى هذا البلد، والمصرى المسيحى بطبيعته محب للسلام ولا يرد على العنف بالعنف لأن هذا ضد المسيحية والإسلام». وتابع: «إننا كيان واحد وكل منا على استعداد للاستشهاد من أجل بلدنا فى أى وقت، وسبق لعائلتى أن قدمت شهيداً وهو ضابط طبيب فى حرب أكتوبر، وسوف نحتفل بالعيد رغم أنف الإرهاب الأعمى وسوف أتلقى معايدات إخوانى المسلمين فى العيد».

6 مشاهد من «مذبحة القديسين» بالإسكندرية

أحمد شلبي
مصطفي المرصفاوي

«ملابس ممزقة تكسوها دماء الشهداء، نظارة محطمة، حافظة نقود، بقايا صحف ملوثة بالدماء ومئات من رجال الأمن وهتافات لبعض الأقباط داخل الكنيسة».. هذا كل ما تبقى على أرض الواقع فى موقع حادث كنيسة القديسين بمنطقة سيدى بشر.

«المصرى اليوم» رصدت تفاصيل اليوم الأول من عام 2011، الذى حمل كارثة بشعة روعت كل المصريين، بانفجار فى أول 15 دقيقة من العام الجديد، ودماء وشهداء ونساء وأطفال يصرخون لفراق أحبائهم. وانتهى اليوم وسط صحراء برج العرب، حيث آلاف الأقباط وعشرات المسؤولين يودعون جثامين الضحايا إلى مقابرهم.

المشهد الأول:

داخل كل منزل فى مصر والعالم كله، كان الجميع ينتظر أن تدق أجراس الساعة الثانية عشرة مساء، لتعلن عن ميلاد عام جديد، كانوا يتمنونه قادما بفرحة وسعادة وسلام، بعدما قضوا عاما مليئا بالأحداث الساخنة والمشاجرات والمشاحنات والمظاهرات والأزمات.

دقت الساعة الثانية عشرة مساء، وجاء عام «2011»، وتوالت الاتصالات بين الجميع ليهنئوا بعضهم البعض، والأطفال يرقصون والشباب يطلقون الصواريخ فى الشوارع، ابتهاجا بأولى لحظات العام الجديد. لم يكن الأمر يختلف فى شارع خليل حمادة، بمنطقة سيدى بشر فى الإسكندرية، هذا الشارع الذى يمتد لمسافة أكثر من كيلومتر، وملىء بالمحال والمنازل.

الأهالى يقفون فى النوافذ ويتبادلون التهانى، لا فرق بين مسلم ومسيحى، المنطقة يطلقون عليها «الجامع والكنيسة»، نظرا لأن الشارع به مسجد يقابل الكنيسة، لا يفصل بينهما سوى 7 أمتار فقط.

المسلمون يصلون الجمعة أمام الكنيسة، والمسيحيون يحتفلون وينتظرون بعضهم البعض أمام المسجد، «عم محمود» يتصل بـ«عم ريمون»، جاره الذى يسكن فى الشقة المقابلة، ليهنئه بالعام الجديد.

المشهد الثانى:

عشرات المواطنين الأقباط، يخرجون من باب كنيسة «القديسين»، بعد الصلاة، بعضهم ينتظر أقاربه أمام بابها، وآخرون يركبون سياراتهم ويرحلون إلى منازلهم، الشارع مزدحم بالأقباط، فقط ضابط شرطة و3 أفراد أمن، يقفون على جانب باب الكنيسة، وسيارات تنتظر على جانبى الطريق، وفجأة تحول الشارع إلى صراخ وعويل وسيارة تطير فى الهواء وحريق يلتهم السيارات ومواطنين يهرولون.

لا أحد يعرف شيئاً غير أن شيئاً انفجر فى المواطنين والعشرات يسقطون على الأرض بين قتلى ومصابين، ومئات الأهالى يساعدون فى إسعاف المصابين، ينقلونهم إلى مستشفى «مارمرقس»، الذى يبعد أمتاراً قليلة عن مكان الحادث. سيارات الأمن والإسعاف والإطفاء تتوافد على المكان، ورجال الشرطة يستغيثون برؤسائهم عبر «اللاسلكى»، أحدهم يقول: «يا باشا فيه مصيبة هنا.. فيه انفجار حدث فى الكنيسة».

قيادات الأمن بدءاً من مدير الأمن، حتى أصغر أمين شرطة، كانوا فى مكان الحادث بعد نصف ساعة تقريبا، أغلقوا الشارع بـ«كردونات أمنية، ومئات المجندين يصطفون، وعشرات المواطنين مصابون بحالة من الرعب وهم فى شرفات منازلهم، يمسكون بأطفالهم ويبكون من هول الكارثة، ومئات من المواطنين، مسيحيين ومسلمين، يشاركون فى نقل الجثث والمصابين، وسيارة إطفاء تحاول السيطرة على الحريق، الذى أمسك بـ3 سيارات كانت تنتظر أمام الكنيسة».

المشهد الثالث:

البكاء لم يتوقف داخل الكنيسة بعد الحادث، الآلاف من المواطنين الأقباط يهرولون إلى الداخل للاطمئنان على ذويهم بعد علمهم بالخبر، ويشاركون فى سحب المصابين إلى الداخل، ظل هذا المشهد حتى الرابعة فجرا، جميع المصابين والجثث انتقلت إلى المستشفى. روايات كثيرة يطلقها كل من كان فى المنطقة وقت وقوع الحادث.

البعض يقول إن شخصا أوقف سيارة أمام الكنيسة، انفجرت بعد دقائق، وآخرون يقولون إن ثلاثة أشخاص هبطوا من السيارة وألقوا قنبلة أمام الباب، ومجموعة ثالثة تؤكد أن شخصا كان يرتدى حزاما ناسفا فجر نفسه وسط المواطنين، أثناء خروجهم من الكنيسة، وفريق آخر يقول إن شخصا ألقى قنبلة من شرفة المسجد المقابل للكنيسة.

جاءت الساعة الثامنة صباحا، ونقلت سيارات الإسعاف جميع الجثث إلى المشرحة، وبعض المصابين ذوى الحالة الخطرة إلى مستشفى باب شرق. وحاصرت قوات الأمن الشارع ومنعت الدخول إليه، فقط عمال نظافة يكنسون حطام التفجير، وبقايا أشلاء جمعها رجال الطب الشرعى ونقلوها إلى المستشفى. وشباب من الأقباط يتظاهرون، متهمين الأمن بالتقصير والتسبب فى الحادث، وحاولوا الاعتداء على رجال الأمن، الذين ردوا بـ«القنابل المسيلة للدموع».

المشهد الرابع:

داخل المستشفى روى عشرات المصابين تفاصيل الحادث، الذين تنوعت إصاباتهم بين بتر وجروح وكدمات وحالات خطيرة، تم إدخالهم غرفة العناية المركزة، وحالتان فقط تم نقلهما إلى القاهرة. قال المصابون: «كنا خارجين من الكنيسة بعد أداء الصلاة، وخرجنا للاحتفال مع أهالينا بعيد رأس السنة، وفجأة سمعنا صوت انفجار شديد، وشاهدنا سيارة تطير فى الهواء، وأجساماً صلبة تصطدم بأجسادنا، ونيراناً تحيط بنا».

وأضافوا: «سقطنا على الأرض ولم نعرف ما الذى حدث بعد ذلك، واستيقظنا فى المستشفى، وإلى جوارنا بعض أصدقائنا الذين أصيبوا فى الحادث أيضا، وحاولنا أن نطمئن على بعض أفراد أسرتنا وأصدقائنا، واكتشفنا أن بعضهم تحولت أجسادهم إلى أشلاء».

المشهد الخامس:

مئات الأقباط والمسلمين، ينظمون وقفات ومظاهرات، معلنين وحدتهم الوطنية، شباب يسحبون إحدى السيارت المحطمة ويقفون عليها فى منطقة مرتفعة بالشارع ويهتفون «يحيا الهلال مع الصليب» و«تعيش مصر وحدة واحدة مسلمين وأقباطاً». ورغم غضب الأقباط فإن عدداً منهم شارك فى المظاهرة، ورفعوا علم مصر، مرددين «لن يفرقوا بيننا»، وفى تلك اللحظة كان النائب العام وصل مكان الحادث ليعاين المكان، لكنه لم يتمكن من البقاء غير 5 دقائق فقط، حتى رشقه قلة من شباب الأقباط الغاضب بزجاجات المياه.

أنهى النائب العام معاينته، وانصرف مطالبا بالتحقيق العاجل فى الكارثة وضبط الجناة فى أسرع وقت، وبسبب غضب العشرات من شباب الأقباط، صدرت تعليمات لبعض المسؤولين، الذين كانوا يرغبون فى مواساة الأهالى والذهاب إلى مكان الحادث، بتأجيل الذهاب إلى هناك.

المشهد السادس:

كانت الساعة تقترب من الرابعة عصرا، عندما تم تحديد كنيسة مارمينا، فى برج العرب، لتكون مكانا للصلاة على 13 قتيلاً، تم التعرف على جثثهم، ووفرت الكنيسة 15 أتوبيسا لنقل الأهالى إلى الكنيسة، وخلفهم انطلقت 13 سيارة إسعاف فى مشهد مثير، سيارات الشرطة تحاصر سيارات الإسعاف طوال الطريق، الذى يمتد لأكثر من 80 كيلو مترا.

وفى المنطقة الصحراوية، كانت مئات من سيارات الشرطة تحاصر الكنيسة، الدخول بعد التفتيش الدقيق، وآلاف الأقباط يتوافدون على المكان، وطوال الطريق انتشرت الخدمات الأمنية، وقيادات ووزراء يحضرون بسياراتهم، التى كانوا يقودونها بأنفسهم، حتى وصلوا الكنيسة ليقدموا واجب العزاء، من بينهم أحمد المغربى، وزير الإسكان، وعبدالسلام المحجوب، وزير التنمية المحلية، والدكتور مفيد شهاب، وزير الدولة للشؤون النيابية، ومحافظ الإسكندرية اللواء عادل لبيب. آلاف الأقباط يتظاهرون داخل الكنيسة، قبل وصول الجثث، مطالبين بخروج المحافظ من الكنيسة، وعدم استضافته بداخلها، إلا أن قيادات الكنيسة تدخلت ونجحت فى تهدئة المواطنين. مشهد جنائزى مهيب شاهده الآلاف عندما استخرجوا الصناديق وبها الجثامين من سيارات الإسعاف. وساعة تقريبا قضاها الأهالى يبكون على القتلى. وانتهى اليوم الأول من العام أمام المقابر وعودة الأهالى إلى منازلهم يستعيدون أحداث يوم لن تنساه ذاكرتهم.

مصادمات بين الأمن ومتظاهرين أقباط في أسيوط

أسيوط
ممدوح ثابت

 

وقعت مصادمات بين عشرات الأقباط وقوات الأمن في قرية «العزية» التابعه لمركز منفلوط  بأسيوط،  وخرجت المظاهرة للتنديد بتفجير الإسكندرية الذي وقع ضحيته 22 قتيلا.
وندد المتظاهرون الأقباط ، بالإجراءات التي تتبعها الدولة لحماية الاقباط في مصر.

كان عشرات الأقباط،  تظاهروا في شوارع القرية بعد أدائهم للصلاة في قداس الأحد، وحاولوا  الوصول للطريق السريع، لكن قوات الأمن فرضت كردوناً أمنياً حول مداخل ومخارج القرية.

وأكد  مصدر أمني، أن قوات الأمن قامت بالقاء القبض على عدد من الشباب الأقباط المتظاهرين.

تحقيقات «مذبحة الإسكندرية»: الاشتباه فى 15 أجنبياً دخلوا مصر فى ديسمبر والشهود يدلون بأوصاف المتهم

أحمد شلبي
نبيل أبو شال
ناصر الشرقاوي

كشفت تحقيقات النيابة فى حادث التفجير الإرهابى بالإسكندرية عن مفاجآت مثيرة، حيث تبين من تشريح جثث الضحايا أن القنبلة المستخدمة بدائية الصنع، بعد عثور الأطباء داخل الجثث على «صواميل ومسامير وأجسام صلبة»، ورجح مصدر أمنى أن تكون من مكونات القنبلة.

وارتفع عدد ضحايا الحادث إلى 22 شهيداً، بعد الإعلان رسمياً الأحد، عن وفاة المصاب رزق عادل.

وذكرت التحقيقات أن جهات أمنية طالبت سلطات المطارات والموانئ المصرية برصد وصول أى مشتبه به خلال الشهر الماضى، وأفادت بأن الأجهزة الأمنية سلمت، ظهر الأحد، قائمة بـ15 أجنبياً دخلوا البلاد خلال ديسمبر. واستعجلت النيابة تقارير إدارة المرور عن بيانات 13 سيارة، كانت موجودة فى موقع الحادث، واستمعت إلى أقوال عدد من الشهود والمصابين، الذين أدلوا بأوصاف دقيقة لشخص يشتبه أنه كان وراء التفجير، وقالوا إنه شخص يصل طوله إلى 180 سنتيمتراً، حليق الذقن والشارب، ويبلغ عمره 40 سنة تقريباً أبيض البشرة، يرتدى نظارة طبية، وبلوفر أزرق أسفله قميص فاتح اللون، كما أجمع الشهود على وجود انفجارين، كان الأول فى الساعة الثانية عشرة و15 دقيقة وكان الثانى بعده بـ5 دقائق.

من جانبه، قال اللواء عدلى فايد، مدير الأمن العام، فى اجتماع اللجنة المشتركة لمجلس الشعب، الأحد، إن الخدمة الأمنية على كنيسة القديسين تتكون من ضابط و4 أفراد، وتم تعزيزها ليلة رأس السنة بضابطين آخرين و8 أفراد، لكن أجهزة الأمن لا يمكنها منع العمليات الانتحارية تماماً.

مجهول ينشئ صفحة على «فيس بوك» ويعلن انتحاره وتعريض أبرياء للخطر قبل ساعتين على حادث الإسكندرية

عمر الهادي
محمد أبو العينين

أثارت صفحة تحمل عنوان «أول حادث انتحار فى 2011» على موقع «فيس بوك» الإلكترونى جدلاً واسعاً خلال الساعات الماضية، حول علاقة مؤسس الصفحة المجهول بحادث تفجير كنيسة القديسين فى الإسكندرية.

كان مؤسس الصفحة، الذى تعهد بتناول السم ثم إحراق نفسه مع بداية العام الجديد، قد ترك تعليقاً مساء الجمعة الماضى يسأل فيه أعضاء الموقع: «أعرض ناس أبرياء للخطر ولاّ أموت؟»، وقال فى الساعة العاشرة و6 دقائق: «خبر الحادثة بعد ساعتين بالظبط هتشوفوه.. سلام»، وهو الموعد نفسه الذى شهد حادث التفجير.

وجذبت الرسالة الأخيرة لصاحب الصفحة، الذى لم يظهر بعد ذلك، نحو 2600 تعليق يتجادل أصحابها بشأن إمكانية تورطه فى حادث الإسكندرية أو اعتباره مجرد شخص عابث يريد إثارة الانتباه.

كانت الصفحة قد تأسست فى 29 ديسمبر الماضى، وأعلن صاحبها أنه ينوى الانتحار فى رأس السنة يوم 31، وقال: «مش لاقى شغل كويس ولا مرتب كويس ولا عارف أتجوز، ومش عارف أعمل إيه، أنا قررت خلاص أموت وأرتاح».

وأضاف، فى رسالة أخرى: «ليست لدىّ أى علاقات نسائية ولا مشاكل جنسية ولا أشرب المخدرات، وأقدمت على هذه الفعلة ليأسى الكامل من الحياة الكريمة».

وزعم مؤسس الصفحة فى تعليقاته أنه خريج كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وقال إنه زار مكتبة الجامعة صباح يوم الجمعة، وفكر فى الانتحار أمام عجلات المترو أثناء ذهابه، لكن القطار وصل بسرعة.

واستكمالاً لمسلسل الغموض، ظهرت على موقع «فيس بوك»، صباح الأحد، صفحة أخرى تحمل عنوان «ثانى حادث انتحار فى 2011»، وقال مؤسسها المجهول أيضاً: «المرة دى بطريقة مختلفة، مش هيحصل بسببى أى فتنة زى اللى حصلت فى أول حادث، لكن الكل هيكون مبسوط، و99.9% من المصريين هيتولدوا من جديد بسببى، وهيفضل اسمى موجود فى كل حتة حتى لو بعد 100 سنة».

إصابة 17 من الأمن و5 أقباط وتحطيم 7 سيارات في مصادمات أمام كاتدرائية العباسية

مصطفى بهجت
الألمانية د.ب.أ

أصيب 17 من أفراد قوات الأمن المركزي وخمسة من المتظاهرين الأقباط في مصادمات وقعت مساء الأحد خلال تظاهرات نظمها المئات من الأقباط أمام الكاتدرائية المرقسية بحي العباسية على خلفية تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة الميلادية، وحطم المتظاهرون الغاضبون عدة سيارات حاولت المرور في الطريق أمام الكاتدرائية.

وردد المتظاهرون هتافات ضد الحكومة لدى دخول عدد من الوزراء والمسؤولين الكاتدرائية لتقديم واجب العزاء للبابا شنودة، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

ولم يستجب المتظاهرون لمطالب رجال الدين بالتهدئة، فيما تواجدت قيادات أمنية عليا على رأسهم اللواء إسماعيل الشاعر، مدير أمن القاهرة، وطالبوا البابا شنودة بالتعبير عن غضبه لما حدث للأقباط وأعلنوا رفضهم تلقى العزاء من المسؤولين والمسلمين في ضحايا التفجير الذي تعرضت له كنيسة القديسين بالإسكندرية.

وشهدت المنطقة مظاهرة أخرى صغيرة للأقباط بجوار الكاتدرائية غير أن قوات الأمن حاولت تحريكهم للانضمام للمظاهرة أمام الكاتدرائية لعدم توسيع نطاق المظاهرات، فقام المتظاهرون بالاعتداء بالعصي والزجاجات الفارغة والصلبان التي كانت معهم على قوات الأمن مما دفعها إلى استخدام القنابل المسيلة للدموع، وتمكنت قوات الأمن من دفعهم إلى داخل ساحة الكاتدرائية، فيما حطم المتظاهرون أتوبيس نقل عام و6 سيارات تصادف وجودها في المنطقة، ووقعت بعض المناوشات بين أصحاب المحال التجارية في أحد الشوارع الجانبية والمتظاهرين

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

كذب حكومي صريح : اليوم السابع : لا يوجد فى مصر اضطهاد إسلامى مسيحى

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


استقبل الدكتور أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب، بمكتبه اليوم السيد فولكر كاود (Volker kauder) رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحى والاتحاد الاجتماعى المسيحى بالبرلمان الألمانى “البوندستاج” على رأس وفد كبير يزور مصر زيارة رسمية فى الفترة من 8 إلى 10 يناير الجارى.

حضر اللقاء المستشار انتصار نسيم رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب والمستشار سامى مهران أمين عام المجلس.

فى بداية اللقاء رحب الدكتور سرور بأعضاء الوفد وأوضح أنه علم بأنهم أدلوا بتصريحات صحفية قبل مغادرتهم ألمانيا تشير إلى أنهم سيحضرون إلى مصر للوقوف على أوضاع المسيحيين، لذا فإنه يود أن يحيطهم بالمفاهيم الصحيحة.

وقال إن الدستور المصرى ينص على المساواة بين جميع المصريين من خلال مبدأ المواطنة، وأن الحادث المأساوى الذى حدث أمام كنيسة القديسين إنما هو حادث إرهابى موجه ضد المصريين جميعا، وليس ضد المسيحيين، بل يهدف إلى الوقيعة بين أبناء الوطن الواحد من مسلمين ومسيحيين.

وأكد سرور أن مصر مستهدفة بحكم موقعها الاستراتيجى فى المنطقة حيث تحوطها الأخطار والمؤامرات، وهناك تهديد من تنظيم القاعدة فى العراق موجه إلى الكنائس فى مصر إثر قيامهم بعدد من التفجيرات فى كنائس العراق، لذلك فإنه علينا التكاتف لمواجهة الإرهاب الذى هو موجه للجميع.

وأوضح سرور أنه فور وقوع الحادث كلف لجنة مشتركة من أربع لجان بالمجلس للتوجه إلى موقع الحادث، وكان من بينهم المستشار انتصار نسيم رئيس لجنة حقوق الإنسان، حيث عاينت اللجنة الموقع على الطبيعة وقدمت تقريرها الذى سوف ينظر فى جلسة المجلس غدا.

وأكد الدكتور سرور أن الرئيس مبارك يعمل على استقرار مصر واستقرار منطقة الشرق الأوسط بل واستقرار العالم أجمع فهو ضد الإرهاب وأول من نادى بعقد مؤتمر دولى لمواجهته بهدف تحقيق السلام والاستقرار لنا وللمنطقة والعالم أجمع.

وأوضح أن المسيحية عرفت فى إقليم الشرق الأوسط قبل أن تعرض فى أوروبا، وأن الكنيسة القبطية فى مصر أقدم من الفاتيكان وأن مصر تعرضت من قبل لأحداث إرهابية جسيمة.

وصرح الدكتور سرور أن حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية أدى لتضامن أكثر بين المسلمين والمسيحيين وأنه لا يوجد ما يسمى باضطهاد إسلامى مسيحى، ولكن توجد بعض المشكلات الصغيرة يجرى حلها، مشيرا إلى أن هذا الحادث الإرهابى أراد أن يفسد الوحدة الوطنية فى مصر، ولكنه لم يفلح لأنها قيمة راسخة فى ضمير المصريين جميعا.

وأوضح أن كلمة اضطهاد إسلامى مسيحى هى نغمة إرهابية يريد الإرهابيون أن يعمقوها لإفساد الوحدة الوطنية، ولكن المسلمين والمسيحيين أذكياء ولن يمكنوا الإرهابيين من تحقيق أهدافهم، مناشدا العالم الخارجى أن يأخذ المعنى لأن أى انتقادات غير مسئولية إنما تحقق أهداف الإرهابيين ولكننا بتضامنا ووعينا لن نمكنهم من تحقيق أهدافهم.

ومن جانبه صرح رئيس الوفد لوكر كاودر بأن الهدف من الزيارة هو التعبير لجموع الشعب المصرى والحكومة المصرية عن خالص التعازى للحادث الإجرامى الإرهابى الذى وقع بكنيسة القديسين، مؤكداً أن هذا الحادث هو اعتداء على الوحدة الوطنية للأمة بشقيها.

وقال إننا علمنا أنه لا يوجد ما يسمى بالاضطهاد للمسيحيين فى مصر ولكن ربما توجد بعض الأسئلة التى قمنا بطرحها خلال الزيارة ونقوم بمناقشتها، وهى تتعلق بالمساواة فى المعاملة بين المسلمين والمسيحيين.

وأضاف لقد علمنا أن الحكومة المصرية بصدد اتخاذ التدابير الكافية التى من شأنها أن توضح بها خلفيات هذا الحادث وهذا الاعتداء الأثيم.

أضاف لوكر كاودر أن هناك رسالة نود أن نبعث بها جميعا إلى هؤلاء الذين أرادوا أن يطعنوا الوحدة الوطنية فى مصر بشقيها المسلمين والمسيحيين نقول لهم: “إنكم لن تتمكنوا من تحقيق مآربكم وسوف نعمل جاهدين على الحفاظ على هذا الوحدة الوطنية”.

وفى نهاية اللقاء أهدى الدكتور سرور لرئيس وأعضاء الوفد مؤلفه الأخير باللغة الإنجليزية “فى المواجهة القانونية للإرهاب”.

Posted in حوارات حره | Leave a Comment »

قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ في جلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار محمود سامى كامل بمعاقبة خمسة من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في القضية المعروفة إعلاميا بالتنظيم الدولي حيث قضت المحكمة بسجن الدكتور أسامة سليمان صاحب شركات صيرافة ثلاث سنوات وتغريمه مبلغ 5 ملايين و600 ألف يورو ،بخلاف مصادرة مبلغ 2مليون و800 ألف يورو وقالت المحكمة في حكمها الصادر أن هذه الأموال نتاج غسيل أموال.

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


أكد رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس أنه حاول التعبير عن حزنه مما حدث فى الإسكندرية، بطريقه حضارية، مشيرا لدعوة الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول “موبينيل” لعملائها بغلق هواتفهم المحمولة لمدة 5 دقائق، وقال: “مش مهم خسرنا كام المهم مصر خسرت كام”، واصفا حادث تفجير كنيسة القديسين بـ”العكننة”.

وعن قراءته لحادث الإسكندرية، أشار ساويرس فى حلقة مميزة من برنامج “العاشرة مساء” مع الإعلامية منى الشاذلى، لحالة التفاعل الشعبى، التى سماها بـ”الصحوة الشعبية”، مؤكداً أن المعدن الأصلى للرجل المصرى ظهر فى تلك الأزمة بعد فترة غياب طويلة، وأنه لا يوجد دين يدعو لسفك الدماء، قائلاً لمرتكب الحادث: “أنت على النار حدف”، مشيداً بدور المثقفين والأدباء المصريين فى تدعيم تلك الصحوة.

وأكد ساويرس أنه لا يهتم فى اختياراته المهنية بالدين، لافتاً إلى أن معرفته بشاب قبطى يتقدم للوظيفة لا تتأثر بآخر مسلم متقدم لنفس الوظيفة، قائلا: “الكفاءة هى التى تفرض نفسها”.

وأشار ساويرس لدور بعض المتعصبين والمدعين الحكمة على القنوات الفضائية فى شحن توتر الأجواء بين الأقباط والمسلمين، وزيادة الشعور بالاحتقان، قائلا: “هؤلاء أيديهم ملوثة بالدماء”، مستنكراً إصدارهم للأحكام بـ”التكفير” لغير المسلمين، وقال: “الله واحد”.

ونفى ساويرس ما تردد عن قوله بعدم احتياج الأقباط للكنائس، إلا أنه قال: “مصر مش محتاجة كنائس ومساجد إغريقية، لن يجدى تدعيم الشعور الدينى ببناء كنائس ومساجد، مصر تحتاج لأهم من ذلك بكثير”، مؤكدا أن مصر تحتاج لثورة علمية وطبية، مشيرا لضرورة توجيه موارد الدولة للتصدى للمشكلات المفاجئة كحادث الإسكندرية، قائلا: “لدينا رغبة فى عدم الحل”، لافتا لتأثير البيروقراطية المصرية.

وعن فكرة موالاة المسيحيين للحكومة لإمكانية اقتناص الفرص بشكل أسرع، قال ساويرس: “لو استمررنا على هذا المنوال سنتأخر أكثر”، مؤكداً أن الكفاءة هى التى ستفرض نفسها فى النهاية، وأن المصارحة يجب أن تكون عنوان المرحلة المقبلة.

وعن ذكريات صداقات ساويرس، ذكر صديقه “مهيب” المسلم، والذى فقده فى حادث سيارة، واصفا إياه بـ”الصديق الصدوق”.

ورفض فكرة التعصب الدينى السائدة بين بعض الأقباط، مؤكداً أن المجتمع المصرى مجتمع إسلامى بطبعه ولا يمكن إنكار هذا، قائلا: “ما حدش يقدر ينفى إنه (لا إله إلا الله)”.

وعما عرضه ساويرس من مكافأة مالية تقدر بمليون جنيه مصرى لأى شخص يدلى بمعلومات حول مرتكب حادث الإسكندرية، أكد ساويرس أنه دافع مادى قد يدفع من تسيطر عليهم مشاعر الخوف، مؤكداً أنه كان يسعى لخدمة الدولة بأى صورة، وإذا لم يستدل على الجانى سيتبرع بالمبلغ لأسر الضحايا.

فيما أكد الإعلامى عماد الدين أديب، فى مداخلة هاتفية، على ضرورة مواجهة المشكلات، التى وصفها بـ”الجروح”، لإمكانية حلها، مشيراً للملف القبطى فى تساؤل حول شرعية صمت رجال أعمال الأقباط عن حقوق المواطنة المصرية، ليلتقط ساويرس طرف الحديث، مشيرا إلى أن سبب توجه الأقباط للعمل الحر هو ما يواجهونه من تمييز فى بعض المهن، قائلا: “فلوس الدنيا لا تغنى عن الإحساس بالمواطنة”.

وأضاف أديب متسائلا: “ماذا لو زاد عدد الأقباط المنتخبين ببرلمان مجلس الشعب؟”، ليؤكد ساويرس أن نتائج الانتخابات السابقة كانت جميعها مخيبة للأمل، فهى افتقدت مرشحين وفديين أو غيرهم من الأحزاب المعارضة.

وألفت أديب فى ختام حديثه لتسلل بعض الأفكار الطائفية للشعب المصرى، والتى ساهمت فى تأجج الأحداث بين المسلمين والأقباط، مؤكداً أنه لا يجب أن تقف مجالات البحث عند الجانى فقط، بل يجب البحث فى عمق الأحداث ومحاولة الوصول لحل لها.

بينما أشار الأديب إبراهيم عبد المجيد، فى مداخلة هاتفية أخرى، لروح الألفة والوحدة وتعزيز مبدأ المؤاخاة فى السراء والضراء بين المسلمين والمسيحيين فى روايته “لا أحد ينام فى الإسكندرية”.

وشدد عبد المجيد على ضرورة استثمار التوقيت الحالى لبدء الحديث واستغلال الزخم الموجود بالشارع المصرى، وعدم دفن الرؤوس فى الرمال، مؤكداً أن نهضة مصر بنيت على أيدى يهود وأقباط ومسلمين، قائلا: “لو الدولة بدأت الناس كلها هتمشى وراها”.

ومن جانبه أشاد رئيس حزب الوفد الأسبق الدكتور نعمان جمعة، فى مداخلة هاتفية، برؤية ساويرس واستقرائه للأحداث على المستوى العام والخاص، مؤكداً أن حادثة الإسكندرية سياسية وليست طائفية، واصفا مرتكب الحادث بـ”المجنون المدفوع”.

وفى مداخلة هاتفية سريعة لم تتجاوز الدقائق تقدم المستشار عمرو سيد طنطاوى نجل شيخ الأزهر الراحل بتعازيه للجميع، مؤكداً أن الدماء التى أريقت لم تفرق بين مسلم ومسيحى.

Posted in حوارات حره | Leave a Comment »

الدستور : أكاديمي إسرائيلي يعد تقريراً موسعاً عن تفجير كنيسة القديسين ويتهم الإخوان بالوقوف ورائه

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


موردخاي قيدار:  فشل الإخوان في الانتخابات البرلمانية والخوف من الإنتخابات الرئاسية يدفعهم للخروج عن حلبة الشرعية ويجبرهم على القيام ب”أعمال عنف”

الأجانب يجذبون إليهم الأنظار وفي “دولة مخبرين” مثل مصر لا توجد طريقة لتنفيذ عمل إرهابي من هذا النوع الضخم  الا بتدخل عناصر محلية

اذا ما وصل جمال مبارك للحكم سيظل رئيسا 40 عاما وهو ما يراه المصريون كارثة لأن الفساد سيستمر في الدولة ويزداد معه الإهمال والفقر

نشر موقع نيوز وان الاخباري الإسرائيلي تقريرا مفصلا وموسعا تعليقا على حادث تفجير الاسكندرية الذي اسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المصريين، وركز التقرير على عدد من النقاط  على رأسها التلميح بوقوف الإخوان المسلمين وراء الحادث وخطر قطعهم للعلاقات مع تل ابيب اذا ما وصلوا للحكم ، كما تطرق التقرير إلى ملف التوريث  وتعامل الأمن مع الجماهير المصرية إذا ما شهد الشارع المصري المزيد من أعمال الشغب، وقام بإعداد التقرير موردخاي قيدار أستاذ بقسم اللغة العربية وباحث بمركز بيجن السادات للأبحاث الإستراتيجية التابع لجامعة بار ايلان الإسرائيلية وإليكم نص التقرير :    

“مذابح ..مجازر مصرية”  

مدينة الاسكندرية هي ميناء قديم تم انشائه على يد الاسكندر الأكبر  ملك اليونان منذ حوالي 2344 عام  وقام ابنه بتحويلها الى عاصمة لمصر  ، استوطن فيها اليهود  خلال فترة الهيكل الثاني  وتميزت طائفتهم هناك بضخامة حجمها وثرائها وتقدمها ، كان يدير تلك الطائفة مجلس من الشيوخ يضم 71 رجلا مثل مجلس السنهدرين في القدس  وكان بها مؤسسات يهودية تم ذكرها في كل من كتب المشنا والتلمود اليهودية .

في الاسكندرية تم ترجمة العهد القديم ـ كتاب اليهود المقدس ـ الى اليونانية فيما يعرف باسم الترجمة السبعينية ، وحتى سنوات قليلة كان في الاسكندرية طائفتان يهوديتان ، شرقية وغربية .

منذ تأسيسها  كانت الاسكندرية كاي ميناء اخر في العالم مدينة تجمع بداخلها كل الثقافات نظرا لانها كانت تستقبل على مينائها سفن من دول متعددة وهي السفن التي كانت مليئة بالتجار والملاحين بلغاتهم وعقائدهم المختلفة ، وعلى هذا كان لطابع الاسكندرية الاجتماعي شكلا متعدد الألوان يضم في ثناياه  جماعات دينية وقومية  كثيرة عاشت جنبا الى جنب في سلام ووئام وهدوء .

البيئة المريحة وتوفر سبل العيش والرزق خلق في المدينة حالة من الهدوء والتسامح أدت بدورها لازدهار النشاط الاقتصادي وتحقيق الرفاهية لجميع سكان المدينة ، وبسبب الهدوء الاجتماعي  تركزت في الاسكندرية على مدى مئات السنين الاخيرة مجموعة كبيرة من المصريين المسيحيين المعروفين باسم ” الأقباط ” وهي الكلمة التي جاءت من الاسم اليوناني لمصر “ايجيبت”     

الأقباط يروا انفسهم ابناء مصر الأصليين وينظرون الى المسلمين على أنهم أغراب وأجانب  قاموا باحتلال مصر بغزوهم الاسلامي للبلاد  في القرن السابع الميلادي وقاموا بفرض ديانتهم على غالبية المواطنين المصريين  ، الأقباط ظلوا مخلصين ومتمسكين بعقيدتهم المسيحية  ولم يخضعوا  لإكراه المسلمين لهم وتشجيع “ثقافة الصحراء” تلك التي غزت بلادهم  ،خلال سنوات النضال الوطني المصري للتحرر من الاحتلال البريطاني شارك الاقباط بنصيبهم في هذا النضال  واثبتوا ولائهم للوطن جنبا الى جنب مع المسلمين ضد الاحتلال البريطاني برغم ان البريطانيين كانوا أنفسم مسيحيين .

بالرغم من ذلك فإنه خلال السنوات العشرين الأخيرة خلع المصريون شعارات القومية وبدأ يتقربون من الإسلام  وذلك لعدة أسباب منها انهزام القومية العربية التي رفع لواءها ورايتها الرئيس المصري جمال عبد الناصر والتي تلقت  ضربة موجعة  في حرب 1967 وهو ما جعل فكرة القومية تخسر شعبيتها وسط العالم العربي ، حكام العرب الطغاة استخدموا ومازالوا يستخدمون شعارات القومية كورقة توت لاخفاء حقيقة قمعهم لحقوق الانسان في اوطانهم وسلب الحريات السلبية في بلادهم ، وتكميم الأفواه وملاحقة المعارضين لهم وبهذا الحقت الديكتاتوريات العربية سمعة سيئة للقومية العربية.   
 
اهتمام أجهزة الأمن العربية بالحفاظ على الأمن القومي  أدى الى غضب قطاعات واسعة من السكان في العالم العربي والتي لم تكن جزءا من السلطة الفاسدة  ، في مصر  الوضع خطير جدا بسبب الفقر المتزايد والاهمال الجسيم في كل مجالات الحياة وخاصة في مناطق  العشوائيات  وهي الأحياء الفقيرة معدومة الخدمات كالمياه والصرف الصحي والكهرباء  والاتصالات والتعليم والخدمات الاجتماعية والتي يسكن فيها  نصف ال85 مليون  مصري في فقر مدقع وبؤس متزايد .

اكثر المنظمات تحظى بالشعبية في مصر هي جماعة “الإخوان الملسمين” التي تعبر عن غضب الشعب المصري ضد فساد النظام  ،  كثير من المصريين يتفقون على انه اذا جرت انتخابات حرة ونزيهة سيفوز الإخوان بالغالبية في تلك الانتخابات ، غالبية المصريين تنحاز للإخوان سواء بسبب ايديولوجيتهم الأصولية  الدينية الطامحة في فرض الشريعة الإسلامية بالبلاد أو احتجاجا واعتراضا على فساد النظام ، لكن في الانتخابات البرلمانية الأخيرة لم ينجح الاخوان سوى بالفوز بمقعد واحد فقط من بين 454 مقعد بالبرلمان ، ومن له عينان سيعرف بالطبع ان الحديث يدور عن عملية تزوير بناء على اوامر وتعليمات النظام الحاكم بالقاهرة .

منذ اعلان نتائج الانتخابات رأى الكثيرون ان منع الاخوان المسلمين من العمل كمعارضة في الحلبة السياسية الشرعية  سيدفعهم مضطرين الى  الخروج عن حلبة الشرعية  بدءا من القيام بمظاهرات في الشوارع على أفضل الفروض  إلى القيام بأعمال عنف على أسوأ الفروض.        

سبب إضافي يدفع الاخوان للعمل ضد الدولة المصرية هو الانتخابات الرئاسية التي ستجرى هذا العام وهناك احتمال بوصول جمال مبارك نجل الرئيس للحكم  مما يعني عند المصريين ان كل شيء مستمر كما هو وان البلاد ستظل تتأوه من نير رؤساء غير منتخبين سيطروا عليها في يوليو 1952  كجزء من مجموعة الضباط الأحرار والذين حكموا مصر خلال ال58 عاما الاخيرة بدءا بالرئيس محمد نجيب وعبد الناصر فالسادات ومبارك والذي يكمل  في اكتوبر المقبل 30 عاما على جلوسه على كرسي الرئاسة  المبطن بالفساد الاقتصادي والاداري.
 
جمال مبارك صغير نسبيا في بداية الاربعنيات من عمره واذا وصل للحكم فسيظل رئيسا على مصر  لاربعين عاما ، بالنسبة للمصريين يعد هذا الأمر كارثة خاصة ان الفساد سيستمر في الدولة ويزداد معه الإهمال والفقر ، الإخوان يشعرون ان هذا هو الوقت المناسب ليقوموا بفعل شيئا ما ، وازاء تلك المرحلة  التي تعد نهاية فترة حكم مبارك ينوي الاخوان المسلمون الاعتراض وبكل قوة على توريثه السلطة لابنه والتعامل مع مصر على أنها ملكية شخصية لعائلة الرئيس .
      
النظام المصري يعلم جيدا نية الإخوان ، وقوات الأمن التابعة له من شرطة ومباحث أمن دولة ومخابرات جاهزة ومستعدة  لمواجهة ما قد يحدث في الشارع المصري من أعمال شغب  وهو الأمر الذي لا يشك شخص واحد في انه سيحدث لكن السؤال الآن هو متى سيحدث هذا  ، كل وحدة أمنية تعلم جيدا القطاع  المكلفة بالعمل به سواء مدينة او حي او شارع وبصدور التعليمات والاوامر ستتنتشر الوحدة الأمنية لفرض النظام والقانون .

السؤال الذي لا يعرف احد ما اجابته هو هل سيتم إطلاق النار على الجماهير  ام أن الضباط والجنود  غير القادرين على القتل بدماء باردة سيشعروا أن اخوانهم  متعطشون للحرية والحصول على حقوقهم  ، علينا ان نضع في الحسبان افتراضية اخرى وهي اذا ما انتصر الشارع المصري على النظام الحاكم هل سيضطر الأمن إلى استبدال ولائه لعائلة مبارك بولاء للمجموعة المسيطرة على الدولة  .  

التخلي عن الأقباط  

كلما ازداد الاتجاه الديني وسط الجماهير المصرية خلال السنوات العشر الأخيرة كلما تفاقمت الاحتجاجات بين الغالبية المسلمة المتطرفة وبين الأقباط المنتشرين بكل ارجاء البلاد  وذلك لعدة اسباب اولها ان الاقباط مسيحيون والاسلام يرى في المسيحي  كما اليهودي  “شخص تحت الوصاية” اي مواطن من الدرجة الثانية ، وهذا المواطن يعيش تحت وصاية وحماية الإسلام وشروط تم تحديدها في بداية ايام الاسلام من بينها دفع الجزية ، هناك سبب اخر  وهو أن الاقباط يحظون بشكل عام بحماية السلطات المصرية ودفاعها عنهم ضد غضب الإخوان المسلمين كما ان تعاون النظام الحاكم مع الأقباط لا يكسبهم التعاطف ، سبب اضافي وهو الوقائع والاحداث التي تجري بين الحين والأخر بين الاقباط وبين المعارضين لهم في القضايا الخاصة بتغيير الديانة فوفقا للعقيدة الإسلامية مسموح للمسيحي او اليهودي اعتناق الإسلام لكن المسلم حتى ان كان اصله  مسيحيا او يهوديا غير مسموح له بالتخلي عن ديانته والا كان مصيره واحد هو الموت .

الإخوان المسلمين يعتقدون منذ فترة أن الاقباط اختطفوا سيدتين قبطيتين اعتنقتا الإسلام وقاموا بحبسهما  في بدروم بأحد الأديرة ويحاولون الآن اقناعهما بالعودة للمسيحية ، كذلك يعترض الاخوان على بناء الكنائس والمدارس والمؤسسات الشعبية المسيحية برغم عدم حظر القانون المصري لهذا الأمر .

منذ عدة شهور وقعت حادثة اطلاق نار بمدينة نجع حمادي بالجنوب المصري أطلق فيها احد المصريين المسلمين الرصاص على مجموعة من الاقباط  كانوا خارجين لتوهم من إحدى الكنائس  واسفر الأمر عن مقتل سبعة منهم بدماء باردة ، وقتها اهتزت مصر ، وادان الكثيرون ما حدث ، لكن النظام الحاكم ما زال حتى الآن لم يقدم القاتل للمحاكمة ، ولأنه يعلم ان الاخوان يعارضون محاكمة مرتكب الحادث بينما ترى الشريعة الاسلامية ان المسلم قاتل المسيحي  غير مضطر للمثول امام القضاء.     

هذه الواقعة تنضم لعدد لا نهائي من وقائع التعرض للاقباط  ونسائهم وبناتهم وبيوتهم ومحلاتهم وكل ما يخصهم  ، هذه الملاحقات اليومية دفعت كثيرا من الاقباط للهروب خارج البلاد ، اليوم يعيش  الملايين منهم في المنفى والعديد من الدول الاخرى ، ليلة السبت الماضي خرج مئات الأقباط من إحدى الكنائس الواقعة بوسط الاسكندرية وعندما تجموا في الشارع انفجرت في وسطهم سيارة مفخخة مما أسفر عن مقتل واصابة العشرات ، على الفور قرر جميع المراقبين ان تنظيم القاعدة هو منفذ العملية وما قاله الرئيس مبارك في خطاب شعبي بعد التفجير كان واضحا عندما اتهم عناصر ارهابية جاءت من خارج البلد بالوقوف وراء الحادث.   
   
لكن مع الاعتذار للرئيس مبارك وما قاله ، فإن الحديث يدور عن تدخل عناصر محلية في الحادث حتى اذا كان الحديث يدور عن مسئولية الجهاد و القاعدة واختراقهما لمصر  فحادث بهذا الحجم يتطلب مواطن محلي يعرف مكان العملية ويقوم بجمع المعلومات دون اثارة الانتباه ويقوم بشراء السيارة ويجمع العبوة الناسفة ويمهد الطريق امام تنفيذ العملية ويرسل منفذها الى طريقه الاخير ، لابد ان تتم كل الخطوات السابقة على يد عناصر محلية مصرية  ، فالأجانب يجذبون إليهم الأنظار ويلفتون الانتباه ، وفي دولة مخبرين مثل مصر لا توجد طريقة لتنفيذ عمل إرهابي من هذا النوع الضخم  إلا بتدخل عناصر محلية .  

الأقباط غاضبون من النظام المصري فقد فشل من وجهة نظرهم في تأمين حياتهم وتركهم عرضة للإرهاب الداخلي والخارجي، على مدار الأسبوع خرج الأقباط في كل ارجاء مصر للتظاهر  احتجاجا على المذبحة التي تعرضوا لها وتوجيه انتباه العالم للاضطهاد الذي يعانون منه ويتزايد أكثر فأكثر ، رؤساء دول وحكومات اعربوا عن قلقهم البليغ والعميق ازاء وضع الاقباط كان من ابرزهم الرئيس الأمريكي باراك اوباما بالاضافة لبابا الفاتيكان ، النظام المصري لا يحب تلك الانتقادات ويعبتر هذا تدخلا في شئون مصر الدخلية .    

تفجير الاسكندرية هو الأول من نوعه على أرض مصر، ويتفق كثير من المراقبين ان هناك احتمالية في ان تهوى مصر الى وضع متدهور كما هو الحال في العراق ، الأيام الأخيرة شهدت تحدث الكثيرين عما اسموه ” خطر عرقنة مصر”  اي تحولها الى عراق جديد .

على اسرائيل ان تصغى وبكل انتباه الى ما يحدث في جارتنا الجنوبية ـ يقصد مصر ـ فأي تطورات هناك من شأنها التأثير على اتفاقية السلام بين تل أبيب والقاهرة ، لأنه لو وصل الإخوان المسلمين الى الحكم  فسيقوموا بقطع العلاقات مع اسرائيل

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

البحث عن شاب خرج من كنيسة القديسين قبل الانفجار بـ7 دقائق

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


البحث عن شاب خرج من كنيسة القديسين قبل الانفجار بـ7 دقائق

ممدوح حسن – الشروق  

 توصلت أجهزة الأمن إلى معلومات مهمة قد تفيد فى الوصول إلى منفذ العملية الإرهابية بالإسكندرية وبدأ العد التنازلى لضبط الجناة وجارٍ البحث عن شاب خرج من الكنيسة قبل 7 دقائق من الانفجار ولم يعد مرة أخرى إلى الكنيسة والتى رصدته كاميرات الكنيسة وأن المشتبه فيه كان يحمل على كتفه حقيبة صغيرة وجهاز ريموت وهذا الشاب بخلاف خادم الكنيسة الذى تناقلته المواقع الإلكترونية والفيس بوك خلال اليومين الماضيين، حيث أكدت المعلومات أن المسافة بين المشتبه فيه وبين مكان الانفجار قريب جدا وأن ملامحه قد تتطابق مع الصورة المنشورة فى الصحف وجارٍ البحث عن هويته والكشف عن شركائه خلال ساعات .
وبدأت الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية وضباط الأدلة الجنائية بفحص كاميرات الكنيسة وعدد من الفيديوهات التى حصلت عليها من بعض المواطنين وما تم التقاطه بعد الحادث وذلك لتجميع صورة ذلك الشاب لتحديد هويته ومعرفة بيانات عنه وعن أسرته وجارٍ فحص الحامض النووى لعدد من أعضاء الجماعات السلفية بالإسكندرية الذين كانوا يشاركون فى المظاهرات الأخيرة بالإسكندرية مطالبين بإخراج كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين من الكنيسة ومن بينهم الناشط سيد بلال والذى ألقى القبض عليه الاربعاءالماضى بشارع القزاز بمنطقة الظاهرية والذى توفى أثناء التحقيق معه، كما تم أخذ عينات دم من المقبوض عليهم لبيان ماذا كان المشتبه فيهم قريبين للشاب المشتبه فيه من عدمه. وتركز أجهزة الأمن على 5 أشخاص يعتقد أنهم خططوا ونفذوا العملية الإرهابية. وأكدت مصادر أمنية أن أجهزة الأمن رصدت عددا من الأجانب الذين دخلوا مصر خلال الأشهر الثلاثة الماضية وخاصة القادمين من العراق وإيران، وتتبع مجموعة منهم، وبعضهم شارك فى التظاهرات السلفية.

وأرجعت مصادر أمنية سبب تأخر التوصل إلى مرتكب الحادث أن أيادى عديدة عبثت بمسرح الحادث ومخلفات الجريمة وأدى ضخ سيارات الاطفاء لكميات كبيرة من المياه فى إزالة مسرح الجريمة وأن ما تم استنتاجه من أقوال المصابين لم يفد التحقيقات بشىء.

وفى سياق آخر أكد السباعى احمد السباعى كبير الأطباء الشرعيين أن المعاينة الثانية والمقرر إجراؤها اليوم الأحد هى الأمل الأخير للكشف عن منفذ الجريمة وسيناريو أبعادها والوصول إلى الحقيقة من خلال تحليل الحامض النووى للمشتبه فيه ومطابقته مع الأشلاء التى عثر عليها فى مسرح الجريمة الحادث.

كما تجرى أجهزة الأمن تحقيقات واسعة النطاق مع أكثر من 54 من أعضاء الجماعات الإسلامية المشتبه فيهم.

كما استبعدت أجهزة الأمن من حساباتها الشاب الجامعى المتغيب عن أسرته والتى أبلغت عنه منذ إعلان صورة تشبهه تم تجميعها للارهابى من الجريمة بعدما اثبت تحليل الحامض النووى لأسرة الشاب الجامعى المتغيب أن الجينات الخاصة بهم لا تتطابق مع جينات الإرهابى المشتبه فيه.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

مسؤول ألماني لمسيحيي مصر: ضعوا في حسبانكم دعمنا لكم

Posted by Akristus_Anstee في 9 يناير 2011


مسؤول ألماني لمسيحيي مصر: ضعوا في حسبانكم دعمنا لكم

الألمانية د.ب.أ

التقى «فولكر كاودر» زعيم الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل السبت مع البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية في مصر.

يأتي ذلك في مستهل محادثات يجريها وفد برلماني ألماني برئاسة كاودر حول وضع الأقباط في مصر على خلفية حادث التفجير الذي وقع أثناء الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة مساء 31 ديسمبر الماضي في كنيسة القديسين في الأسكندرية.

كان كاودر أعلن فور وصوله إلى مصر أن «ألمانيا ومصر مطالبتان بتعزيز التعاون فيما بينهما لمواجهة الإرهاب الذي يهدد المواطنين في كلا البلدين». وأضاف أنه أراد بهذه الزيارة أن يوضح أن بمقدور المسيحيين «أن يضعوا في حسبانهم دعمنا».

وأعرب كاودر للكنيسة المصرية عن تعازيه باسم المستشارة ميركل في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من مئة آخرين إصابة بعضهم خطيرة.

وذكر متحدث ألماني أن كاودر استعلم خلال المحادثات التي جرت في العاصمة المصرية القاهرة حول ما إذا كانت الاحتياطات الأمنية التي تتخذها السلطات كافية، وأجاب البابا شنودة بأن الحكومة المصرية تفعل في هذا الشأن كل ما في استطاعتها. غير أن البابا لم يستبعد تكرار مثل هذه الحوادث مؤكدا أن المسلمين في مصر «ليسوا أعداء الأقباط ولكن المشكلة تكمن بشكل أكبر في المتشددين».

وفي سياق متصل يعتزم كاودر إجراء محادثات مع ممثلين لطوائف مسيحية أخرى في مصر. كما يعتزم البرلماني الألماني البارز عقد لقاء الأحد مع ممثلين عن الحكومة المصرية وكبار رجال الدين الإسلامي.

Posted in ابواب الجحيم لن تقوى عليها | Leave a Comment »

القمص عبد المسيح بسيط يفتح النار على مسئولين يحاولوا قتل قضية كنيسة القديسين

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


هام القمص عبد المسيح بسيط يفتح النار على مسئولين يحاولوا قتل قضية كنيسة القديسين

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | Leave a Comment »

السجن خمس سنوات على الارهابى الشيخ وجدي غنيم وعوض القرني

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


قضت محكمة جنايات الجيزة، بمعاقبة الداعية الإسلامي وجدي غنيم، وعوض القرني، وإبراهيم منير وأشرف عبد الغفار بالسجن 5 سنوات، ومعاقبة الطبيب أسامة سليمان، بالسجن 3 سنوات والغرامة 5 ملايين و600 ألف يورو أي نحو 42 مليون و600 ألف جنيه، واستمرار منع الطبيب من التصرف في ممتلكاته وأمواله، وذلك لإدانتهم في قضية التنظيم الدولي للإخوان، وذلك لجلب أموال من الخارج وغسلها في الداخل بهدف تمويل الجماعة بأنشطة تضر بأمن البلاد.

صدر الحكم، برئاسة المستشار محمود سامي، وكانت المحكمة قد استمعت إلى المحامى، الذي حضر عن جابر قشلج، شاهد النفي السوري، والذي ورد اسمه في القضية، والمتهم بتقديم مبالغ مالية للمتهم الخامس، أسامة سليمان، رئيس شركة الصباح للصرافة.
وأكد المحامى أن التحويلات المالية بعملة اليورو، موضوع الاتهام والتي أرسلها موكله للمتهم الخامس، كانت بغرض الاستثمار فى مجال العقارات.

وقدم للمحكمة صورة من السجل التجاري، تفيد بوجود مفاوضات لإنشاء مشروع عقارى بالكيلو 124 بطريق القاهرة- الإسكندرية الصحراوى.
مشيرا فى أقواله أمام المحكمة إلى أن هذه الأموال، التى تم تحويلها هى حصيلة استثمارات جرت فى دولة سوريا، تفيد بأن أحد أعضاء الأسرة الحاكمة، بدولة قطر شريك لموكله السورى، فى هذا النشاط.
واختتم أقواله بأنه لاعلاقة لموكله بباقي أطراف القضية، وطلب الحكم بعدم مصادرة هذه المبالغ، محل الاتهام وتمكينه من تسلمها.

وقرر الدكتور محمد سليم العوا، محامى أسامة سليمان، المتهم الخامس -وهو المتهم الوحيد، الذى يحضر القضية، حيث إن باقى المتهمين خارج البلاد- بأن أقوال الشاهد السورى تؤكد أن موكله لا توجد صلة بينه وبين باقى المتهمين الآخرين فى القضية، وتنفى عنه تهمة محاولة تمويل جماعة الإخوان المسلمين.

في بداية الجلسة، قدم محامى الشاهد السورى، اعتذارا أمام المحكمة يفيد بأن موكله لم يحضر إلي مصر بسبب ظروفه المرضية، وأنه مستعد للرد علي تساؤلات المحكمة نيابة عنه
البشاير

Posted in ابواب الجحيم لن تقوى عليها | Leave a Comment »

ساينس مونيتور: الأقباط احتفلوا بعيديهم فى شجاعة واتحاد

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


السبت، 8 يناير 2011 – 18:08

كتبت رباب فتحى

أشادت صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” الأمريكية بقوة وإيمان أقباط مصر الذين ضربوا عرض الحائط بالتهديدات التى تنذر بشن المزيد من الهجمات، ونزلوا إلى الكنائس والشوارع للاحتفال بعيد الميلاد المجيد، وقالت إنهم احتفلوا بجرأة وسط تكثيف أمنى كبير بعد الانفجار الذى شهدته كنيسة “القديسين” بالإسكندرية، والذى أسفر عن مقتل 23 شخصاً وإصابة 100 آخرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوات الأمن ملأت الشوارع المحيطة بكبرى الكنائس فى القاهرة، ومنعت السيارات من التوقف أمامها، وفتشت المارين قبل أن يبدأ قداس عشية عيد الميلاد. ونقلت “ساينس مونيتور” عن بعض المسيحيين فى حى “شبرا”، والذى شهد نزول المئات من الأقباط إلى الشوارع للتظاهر، تنديداً بحادث الإسكندرية قولهم إنهم صمموا على الاحتفال بالعيد، رغم خوفهم من تكرار الهجوم عليهم، خاصة وأن بعض مواقع الجهاد أدرجت أسماء وعنوانين عدد من الكنائس لاستهدافها.

“نحن بالطبع قلقون من هجوم آخر، ولكننا نضع ثقتنا فى الرب، وأنه لشرف عظيم أن نموت شهداء كهؤلاء فى الإسكندرية”، هكذا أكدت مارى مشارى التى كانت تحضر القداس بكنيسة بشبرا.

Posted in ابواب الجحيم لن تقوى عليها | Leave a Comment »

الكاتدرائية المرقصية تبدأ تلقى العزاء فى شهداء "القديسين"

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


السبت، 8 يناير 2011 – 19:15

صورة أرشيفية من الحادث

صورة أرشيفية من الحادث

الإسكندرية ـ هناء أبو العز وجاكلين منير

بدأت الكاتدرائية المرقصية بالإسكندرية استقبال عزاء شهداء حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية، والذى خلف وراءه العديد من القتلى والمصابين، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة تضمنت الكشف عن هويات الحضور وتصويرهم عبر الهواتف المحمولة وكذلك المرور عبر بوابة كشف المعادن والتفتيش الذاتى للسيدات والرجال.

حضر العزاء اللواء عادل لبيب، محافظ الإسكندرية، واللواء محمد عبد السلام المحجوب، وزير التنمية المحلية، ومطران الكاثوليك اللاتينى، عادل زكا، وأنطونيوس غطاس، وكيل الأقباط الكاثوليك، والقيادات الأمنية بالإسكندرية وعدد من الآباء بمجمع الكهنة.

وقام الأب باترس بإلقاء كلمات التعزية أكد فيها على فضائل الأخلاق والمحبة وبث روح التسامح والمحبة بين الآخرين.

Posted in شهداء كنيسة القديسين | Leave a Comment »

أمني مصري: البحث عن ‏5‏ ارهابيين من مصر وخارجها في جريمة الإسكندرية

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


أمني مصري: البحث عن ‏5‏ ارهابيين من مصر وخارجها في جريمة الإسكندرية

غزة – دنيا الوطن
في اطار جهود مكثفة للكشف عن الخلية الإرهابية التي خططت لجريمة الإسكندرية، تتابع أجهزة وزارة الداخلية (المصرية) في سرية تامة مجموعة تتراوح بين 4 و5 أشخاص من مصر وخارجها‏، تحوم حولهم الشبهات‏.

وذلك بهدف الوصول إلي هذه المجموعة، وتحديد أدوارها بشكل كامل‏‏ في ضوء المعلومات والدلائل التي تتجمع لدي جهاز مباحث أمن الدولة‏، بحسب صحيفة الاهرام المصرية.

ومن جهته، حسم مصدر قضائى الجدل والتكهنات التي ثارت طوال الأيام الماضية حول الاشتباه في تورط بعض مصابي جريمة الإسكندرية في تنفيذ الجريمة‏، حيثث قال‏ إن التحقيقات تستبعد تماما تورط أي من المصابين في تنفيذ الانفجار‏.‏

ونفي المصدر أن يكون أي من المصابين في الحادث والذين يتلقون العلاج في المستشفيات مشتبها به‏‏ أو متورطا في التنفيذ‏،‏ أو الاشتراك في الجريمة‏ في ظل ما أكدته التحقيقات الجارية‏ وعدم وجود شاهد رؤية حقيقي واحد‏،‏ فأقوال الشهود جاءت متضاربة‏، وبعيدة عن الواقع‏،‏ وإن كانت هناك بعض الروايات لأوصاف شخص معين‏، لا تنطبق علي أي من المصابين‏.‏

كما حسمت التحقيقات بشكل نهائي كيفية وقوع الانفجار الذي استهدف المواطنين المصريين الأسبوع الماضي‏.‏

وأوضح المصدر أنه لا يوجد مركز للتفجير علي الأرض‏،‏ وهو الأمر الذي يستبعد معه استخدام سيارة مفخخة في هذه الجريمة بصورة نهائية‏.‏

وأضاف المصدر القضائى أن السيناريو الأقرب للحقيقة أن الانفجار تم علي ارتفاع من الأرض‏،‏ لعدم وجود حفرة أو آثار للتفجير في المنطقة المواجهة لباب كنيسة القديسين‏،‏ وظهر هذا خلال معاينة مسرح الجريمة‏،‏ وهو المكان الذي تعرض للموجة الانفجارية‏‏ وتناثر الأشلاء‏.‏

وكشف المصدر القضائى عن تكليف الطب الشرعي بإجراء معاينة لمسرح الجريمة‏ ليستطيع الخبراء الخروج بصورة متكاملة حول تنفيذ العملية‏، ومطابقتها علي أرض الواقع‏،‏ كما سيقوم المعمل الجنائي بالاطلاع علي تقرير الطب الشرعي‏ الخاص بتحليل الأشلاء‏ والأجسام والقطع الحديدية المستخرجة من جثث الضحايا والمصابين‏‏ والتي ستساعدهم في كتابة تقريرهم النهائي‏.‏

وأشار المصدر الى ‏ أن تحليل الحمض النووي سيحدد علي وجه الدقة مدي علاقة جزء من الرأس مع القدمين، وهل تخص شخصا واحدا أو شخصين..
دنيا الوطن

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

لن ننسى شهداء نجع حمادى فيديوهات الذكرى الاولى لشهداء نجع حمادى

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


 

Posted in ملف مجزرة الاقباط ليلة العيد بنجع حمادي على يد الارهاب الاسلامي | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

فضيحة الرياء في الاعلام :: فيديو

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


فضيحة مذيعة الحياة دون ان تعلم ان الميك مفتوح تسال متى يخلص الحداد على كنيسة القديسين

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

تسجيل عن دور الغرف البالتوكية الاسلامية في انفجار الاسكندرية

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


هام و خطير جدا جدا غرف البالتوك الوهابية السبب الرئيسى فى انفجار كنيسة القديسين اسمع هذا التسجيل من نشر الكراهية و التحريض المستمر ضد الاقباط

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

مفاجآة : القنبلة ليست بدائية وتم زرعها علي باب الكنيسة والانتحاري اختفي قبل الانفجار

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


مفاجآة : القنبلة ليست بدائية وتم زرعها علي باب الكنيسة والانتحاري اختفي قبل الانفجار


 
خبير كميائي حدد لنا المواد المحتمل استخدامها في تنفيذ العملية
مفاجآة : القنبلة ليست بدائية وتم زرعها علي باب الكنيسة والانتحاري اختفي قبل الانفجار

بعد ساعات قليلة جدا من دوي انفجار كنيسة القديسين بالاسكندرية، خرجت تصريحات عديدة من جهات امنية مختلفة، تؤكد حقيقة واحدة وهي أن شخصاً انتحارياً فجر نفسه داخل الكنيسة مستخدما قنبلة بدائية الصنع ومحلية، أي تم صناعتها في مصر علي طريقة «الهاند ميد» أي صنعت بيد مفجرها أو التنظيم الذي ينتمي اليه.. وعلي الرغم من التناقض الواضح والصريح بين شقي المعلومة إلا أن وسائل الاعلام المختلفة رددتها دون مناقشة ودون أي تفاصيل وكأنها معلومة بديهية وطبيعية.. لكن المعلومات التي جمعتها «الفجر» علي مدار يومين في موقع الحدث، كشفت تفاصيل جديدة عن اصل هذه القضية الملغومة.. في البداية اشارت التحريات أن هناك شخصاً انتحارياً نفذ هذه العملية علي مدخل الكنيسة، وهنا ظهر سؤال بديهي في هذه الفكرة، وهي لماذا لم يدخل الانتحاري الي داخل الكنيسة بدلا من خارجها حتي يسقط عدداً اكبر من القتلي وليحدث اكبر قدر من الخسائر.. لكن الجهات الامنية ردت علي هذا السؤال مؤخرا، وقالت إن الانتحاري حاول الدخول الي الكنيسة لكن التعزيزات الامنية حالت دون ذلك واضطر الي الخروج منها ونفذ العملية في الخارج! ولم يلتفت أحد إلي أن هذا التصريح يورط الاجهزة الامنية في مأزق اكبر، لأن هذا يعني أن الاجهزة الامنية شاهدت الانتحاري قبل دخوله الي الكنيسة وضيقت عليه ايضا، ولكنها لم تستطع التحكم في العملية واستطاع الانتحاري تنفيذها بكل براعة حتي وقعت المذبحة.. وقد ينقلنا هذا التصريح الي سؤال عن كيفية تنفيذ الانتحاري هذه العملية، فمن المعروف أن الطريقة التي يستخدمها الانتحاريون للتفجير، تكون عن طريق ارتدائهم حزاماً ناسفاً والتفجير يتم وسط مجموعة من الناس المستهدفين كما يحدث داخل الاراضي المحتلة.. وهذا النوع من العمليات يلزم فيه استخدام شخص انتحاري لأن الحزام يحتاج الي شخص يرتديه، لكن القنبلة البدائية الصنع لا تحتاج بالطبع الي شخص يحملها، بل علي العكس تحتاج الي شخص أكثر مهارة يستطيع زرع هذه القنبلة في مكان جيد وتثبيتها ثم يستطيع تفجيرها عن بعد وليس وهو قريب منها.. لكن ما حدث أن التصريحات الامنية جمعت بين الفكرتين في نفس الوقت، مما يؤكد ان الهدف من ذلك يتلخص في أن الاجهزة الامنية أرادت التخلص من الصداع الذي سينجم عن فكرة أن شخصاً زرع قنبلة واختفي، لأن هذا سيتطلب البحث عن هذا الشخص ومن وراءه، وبالتحديد الشبكة التي نظمت هذه العملية.. ولذلك ظهر الحل السحري وهو وجود انتحاري بين القتلي، خاصة أن هناك عدداً كبيراً من الاشلاء التي لم يتم التعرف عليها مطلقا حتي كتابة هذه السطور.. وبالطبع يرجح أن يكون الانتحاري من بينهم، وبذلك تنتهي القضية وينتهي الجدل المحموم حول منفذها.
وإذا عدنا الي التصريح الأول الذي صدر عقب ساعات من الانفجار، سنجد انه يتضمن الحديث عن قنبلة بدائية الصنع، لكن بنظرة واحدة الي حوائط الكنيسة والمسجد بشارع خليل حمادة بموقع الانفجار سنكتشف أن الانفجار كان قويا للدرجة التي جعلته يمزق جثث الضحايا ويحولهم الي اشلاء وقطع صغيرة علقت علي الشجر الملاصق للكنيسة، بل إن قطعاً بشرية حمراء ظلت علي حوائط المسجد والكنيسة لمدة يومين وظل المارة واهالي الضحايا ينظرون اليها بأسي وحزن.. هذا المشهد، يؤكد أن سبب الانفجار لم يكن قنبلة بدائية كما اعلنت الأجهزة الأمنية، لأن القنبلة البدائية لن تخلف وراءها 22 قتيلاً و96 مصاباً من بينهم إصابات خطيرة.. ولعلنا نستشهد هنا بحادث الموسكي الشهير الذي استخدم فيه قنبلة بدائية بالفعل حملها شخص لم يستطع استخدامها، ونتج عن هذه الحادثة قتيل واحد وهو منفذ العملية واصيب عدد قليل من المارة الذين كانوا ملاصقين له اثناء السير داخل هذا الشارع المزدحم.. وارجعت الجهات الامنية أن المادة المستخدمة في هذه القنبلة هي المادة المفجرة المعروفة «TNT» لكن خبراء الطب الشرعي لم يجزموا حتي الآن بنوع المادة المكونة للقنبلة.
وضعنا كل المعلومات بين يدي الدكتور محمد شرف استاذ الكمياء بجامعة حلوان.. والذي حدثنا عن الفروق بين المواد الكيميائية وتأثيرها علي الانفجارات.. وقال هناك ثلاثة انواع من المواد المستخدمة في القنابل، الاولي وهي مادة الـ «TNT» المعروفة والأكثر استخداماً في الانفجارات الاخيرة نظرا لسهولة الحصول عليها، والمادة الثانية هي الديناميت وهي الاشد فتكا من المادة الاولي لذلك تستخدم في تفجير الجبال والثالثة هي مواد الري سيرش جيرت وهي مضادة للدروع وخلافه وهذا النوع ينتج في المختبرات الخاصة بوحدات الجيش وصعب الحصول عليه.. واشار الدكتور شرف الي أن القنبلة البدائية التي تحدثوا عنها لا يمكن ان ينتج عنها كل هذا الكم من القتلي والجرحي، لأن مواصفتها تجعلها اقرب الي الانفجار المحدود الذي لا يتجاوز المكان ويمكن أن يخلف قتلي ولكن ليسوا بكل هذا الحجم، لكن وجود اشلاء وقطع بشرية علي الحوائط يعني اننا أمام احتمالين، الأول هو ان يتم استخدام كميات كبيرة من الـTNT أو استخدام كمية محدودة من الديناميت وهو سهل أن يحمله شخص ويضعه في منطقة تجمع.. كما استبعد الدكتور شرف ان يكون هناك انتحاري نفذ هذه العملية او حتي تم استخدام سيارة للتفجير، لأن استخدام سيارة مفخخة لن ينتج عنه تفجير بهذا الشكل، لأن وضع المتفجرات داخل السيارة سينتج عنه انفجار غير مباشر يصيب من حوله.. لكن ما حدث يؤكد أن الانفجارات وقعت بجوار المارة او اسفل اقدامهم، مما يؤكد أن شخصاً ما زرع هذه المتفجرات في هذا المكان ولذلك تبعثرت جثث الضحايا والقتلي بهذه الصورة المفزعة، خاصة أن المعلومات الأولية تؤكد أن جثث الضحايا تضمنت وجود مسامير وزجاج ورمان بلي صغير، وهذه مكونات توضع مع المادة المتفجرة لزيادة الاصابات.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

لا شبهة جنائية فى مقتل الشاب بلال المشتبه فيه فى عملية تفجير الكنيسة وتم التصريح بدفن الجثة.

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


تلقت نيابة غرب الكلية باشراف المستشار ابراهيم الهلباوي المحامي العام الأول بلاغا تقدمت به أسرة أحد الشباب تتهم أجهزة الأمن بتعذيب ابنها حتي الوفاة.
كان السيد بلال حبيب “31 سنة” قد ألقي القبض عليه بواسطة أجهزة الأمن بالاسكندرية بعد تفجيرات كنيسة القديسين بالاسكندرية حيث يوجد ملف له علي خلفية انتماءات سابقة. وقد أخلي سبيله بعد استجوابه لمدة يومين وبعد وصوله لمنزله أصيب بحالة اعياء وتم نقله إلي أحد المستشفيات بمنطقة أبو الدردار ليلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بهبوط حاد بالدورة الدموية وأثبت تقرير الصحة ان الوفاة لا شبهة جنائية حولها وتم التصريح بدفن الجثة.
قام نشطاء الفيس بوك وعدد من الجمعيات باستغلال الواقعة لاعداد حملة تتهم ضباط أجهزة الأمن بتعذيب المتوفي أثناء استجوابه وقام عدد من المحامين بتقديم بلاغات بالواقعة للنيابة.
من ناحية أخري يبدأ فريق الطب الشرعي الجديد الذي شكله د. السباعي أحمد السباعي كبير الأطباء الشرعيين بالاستعداد للسفر للاسكندرية غدا لتنفيذ تكليفات النائب العام.
في تصريح خاص للجمهورية أكد د. السباعي ان الفريق الجديد مجهز بعدد من الأطباء والفنيين والأجهزة المعملية لاجراء المعاينات اللازمة لكافة أركان المكان وبيان مركز ومصدر الانفجار وآثاره علي الكنيسة والعقارات المجاورة وكذا علي الأشخاص المتوفين والمصابين وكذا بيان الانفجار علي السيارات التي كانت متواجدة بمكان الحادث لتحديد تصور لكيفية حدوث الانفجار بعدا أو مستوي أو اتجاها بالنسبة للأماكن والأشخاص والسيارات الواقعة بمداه. وان عمل الفريق بالكامل سيكون بالتنسيق مع فريق الأدلة الجنائية الجديد الذي سيتم ارساله أيضا لمكان البلاغ.
كشف السباعي عن مفاجأة وهي ان جميع تحاليل DNA الخاصة بالأشلاء لم تصدر بعد وان النتيجة الخاصة بها سيتم استلامها من المعامل غدا وبناء عليها ستتم مقارنتها مع عينات من DNA لأفراد من أبناء أو آباء الأشخاص المبلغ بغيابهم وكانوا مكان الحادث حيث سيتم بعدها تحديد إذا كانت الأشلاء تخص أقاربهم أم آخرين.
أشار إلي أنه في حالة إذا كشفت ان نتائج التحاليل ان الأشلاء ليست للمتغيبين من أقارب المبلغ عن غيابهم فليس معني ذلك ان الأشلاء تخص الجناة لأنه قد يتصادف عبور أحد أمام الكنيسة أو التواجد لزيارة شخص أو شخص مجهول كان بها وتوفي في الحادث مؤكدا ان تحديد ذلك سيرجع للتعاون مع الأدلة الجنائية وجهود أجهزة البحث.
أشار إلي أن القدمين الموجودة ضمن الأشلاء سيعاد فحصها من جديد بعد أخذ عينات منها لبيان ان كانت لسيدة أو لرجل مع مقارنة نتائج DNA مع الابن الذي تقدم ببلاغ بفقده لوالدته في الحادث وعدم عثوره علي جثتها حتي الآن.
أكد ان كشف الجناة وحقيقة الحادث ليست أمرا صعبا بل أمر دقيق يحتاج لوقت وليس التعجل الذي من شأنه الاعلان عن نتائج غير صحيحة ولا تعتمد علي قاعدة علمية ومعملية وفنية.
طالب وسائل الاعلام المختلفة بالتوقف عن الاجتهادات الشخصية والوصول لنتائج تبلبل المجتمع والرأي العام مشيرا إلي أن مثل تلك القضايا ليس فيها سبق اعلامي لأنها قضايا علي مستوي الوطن ولابد من الاحتراز والتدقيق في كل ما يكتب.
جريدة الجمهورية

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

الفجر : أسباب عدم تغيير قيادات أمن الإسكندرية عقب المذبحة

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


 


كواليس حركة الكبار في الداخلية
أسباب عدم تغيير قيادات أمن الإسكندرية عقب المذبحة

أعلنت حركة التنقلات بوزارة الداخلية يوم الأحد الماضي عقب تفجيرات الإسكندرية بيوم واحد تقريبا، وكانت الداخلية تجهز لهذه الحركة بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية وتزامن الإعلان عنها مع تفجير ليلة رأس السنة وفي الوقت الذي توقع فيه الجميع أن يتم تغيير القيادات الأمنية في الإسكندرية وهو الشيء الذي لم يحدث وأثار تساؤلات عديدة وقد أوضح لنا مصدر أمني أن ذلك لن يحدث ولن يتم تغيير أحد في الإسكندرية وموضوع التفجير مازال مفتوحا ولأنه لم يحدد بعد من المسئول عما حدث وأنه إذا حدث تغيير الآن في قيادات الإسكندرية فإن ذلك من شأنه إصابة الأمن هناك بالتوتر والارتباك وسيحدث بلبلة ليس هذا وقتها ولن تصب في مصلحة المواطنين، وعن الحركة التي صدرت بشأن القيادات فقط أو كما يطلق عليها ضباط الشرطة (حركة الكبار) والتي شملت واحداً وعشرين قيادة أمنية، فقد تم تصعيد البعض وتهميش البعض، والتهميش هنا بمعني أنه تمت الترقية ولكن بمسئوليات ونفوذ أقل، وشملت الحركة ستة مديرين أمن جدد .
فقد تم تصعيد اللواء (أسامة المراسي) والذي كان مدير أمن أكتوبر وفي الحركة أصبح مدير أمن الجيزة وتم تصعيد اللواء (فاروق لاشين) الذي كان مدير مباحث القاهرة وأصبح الآن مدير أمن القليوبية، وكذلك اللواء (عمر الفرماوي) الذي كان مدير مصلحة السجون وأصبح مدير أمن أكتوبر في تصعيد كبير له، وواللواء(أحمد عبد الباسط)مدير أمن الدقهلية، واللواء (عصمت رياض) مدير أمن دمياط، واللواء (عابدين يوسف) الذي كان نائب مدير أمن حلوان وأصبح مدير أمن حلوان، وقد شملت التصعيدات اللواء (حامد عبدالله) الذي كان مدير أمن حلوان وأصبح الآن مساعد الوزير لشمال الصعيد.
واللواء (حسن عزت البنا) مدير قطاع شمال القاهرة والذي أصبح نائب مديرأمن القاهرة، واللواء (أمين عز الدين) والذي كان نائب مدير مباحث القاهرة وأصبح مدير المباحث خلفا للواء فاروق لاشين وهو من التصعيدات المهمة في هذه الحركة.
وقد تم ترقية مديرين أمن ونواب مديرين أمن إلي مساعدين وزير لمناطق الجمهورية وهم اللواء (طه الزاهد) مساعد الوزير لجنوب الصعيد، واللواء (مبروك هندي) مساعد شرق الدلتا، واللواء (محمد طلبة) لوسط الدلتا، واللواء (محمد الفخراني) لوسط الصعيد، واللواء(خيري موسي) لغرب الدلتا، واللواء (محمود محمد إبراهيم) لمنطقة سيناء، واللواء( مصطفي إبراهيم) القناة واللواء (سامي سيدهم) بمباحث القاهرة والآن بمصلحة السجون.
وكذلك اللواء (عبد المجيد سليم) مساعد الوزير لقطاع المنافذ، واللواء (إبراهيم حماد )لقطاع التخطيط والبحوث والمتابعة.
أما اللواء(محسن حفظي) مساعد أول وزير الداخلية والذي كان مدير أمن الجيزة فقد تم ترقيته إلي مساعد أول الوزير للأمن الاقتصادي وهو ما لم يكن متوقعا لأنها ترقية فعلا ولكن بمسئوليات أقل وكذلك اللواء (عبد الجواد أحمد) والذي كان حكمدار القاهرة وأصبح الآن نائب رئيس قطاع الأمن الاقتصادي .
الجدير بالذكر أن اللواء عبدالجواد أحمد حمله الكثيرون مسئولية مهزلة مباراة مصر والجزائر عندما حدث اعتداء من الجماهير المصرية علي اتوبيس البعثة الجزائرية وحدث بعدها ماحدث من أزمة مازالت قائمة حتي الآن ويرجع البعض أن ماحدث له في هذه الحركة كان نتيجة لذلك، أما اللواء محسن حفظي فيرجع البعض ما حدث له من نقله من مدير أمن الجيزة إلي الأمن الاقتصادي إلي أزمة كنيسة العمرانية التي أحدثت فتنة وأحداثاً مؤسفة لم يتم التعامل معها بحكمة.
و يطلق الضباط علي مديرية أمن الجيزة أنها (نحس) لأن من يتولي مسئوليتها دائما ما يصاب بأزمة ويتم إقصاؤه عن منصبه ويدللون علي ذلك باللواء محسن حفظي ومديرين أمن سابقين منهم من تمت إقالته ليلة حركة تنقلات سابقة عندما هرب مسجون من قسم العجوزة ليلة الحركة فتمت إقالته.


المصدر:الفجر

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

طلب اعتقال عاجل :: الزغبي يحرض على مزيد من التطرف فيديو

Posted by Akristus_Anstee في 8 يناير 2011


Posted in ابواب الجحيم لن تقوى عليها | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

أئمة المساجد: الإرهاب يحاول التفرقة بين المسلمين والمسيحيين

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


الجمعة، 7 يناير 2011 – 20:22

إمام مسجد نادى القنطرة وهو فى خطبة الجمعة

إمام مسجد نادى القنطرة وهو فى خطبة الجمعة

كفر الشيخ – محمد سليمان

ناولت خطبة الجمعة اليوم بمساجد كفر الشيخ مابين السلام والإسلام وحسن معاملة المسلمين وغير المسلمين وتطرق الدكتور عبد الناصر محمد شيخ مسجد نادى القنطرة البيضاء بشرق مدينة كفر الشيخ على التوبة والعمل الصالح وعدم الغش والعيش فى سلام، وقال إن التوبة مرتبطة بالعمل الصالح والإسلام أمرنا بحسن معاملة أهل الكتاب.

وذكر مجموعة من الآيات والأحاديث النبوية الشريفة التى تركز على حُسن معاملة الأقباط وهم المقربون للمسلمين وأن الدين لله ولكم دينكم ولى دين والمؤمن الحق من أمنه الناس على أنفسهم وأعراضهم وأموالهم وبدون ذلك لن يكتمل الإيمان والمؤمن لا يلجأ للسب والطعن والعن والبذاءة فما بالك للقتل.

وأضاف الشيخ محمود على إمام مسجد سيدى سالم على أنه لا فرق بين الأقباط والمسلمين، والفرق الوحيد هو التقوى والعمل الصالح فكلنا بنى آدم.

واتفق الكثير من الخطباء على أن ما يحدث الآن فى مصر عبارة عن فتن القصد منها إثارة الفتنة الطائفية وإدخال البلاد فى فتنة تكون هى البذرة للتدخل الخارجى تحت مسمى حقوق الإنسان وحقوق الأقباط.

كما طالب العديد من الأئمة بتعديل الخطاب الدينى على المستويين الإسلامى والمسيحى وأن تكون هناك مراقبة على بعض القنوات الدينية المسيحية منها والإسلامية.

المصدر : عيون قبطيه على الاحداث

Posted in كذب اسلامي | Leave a Comment »

في البث المشترك:عادل إمام يعتقد بأن منفذ تفجير الإسكندرية مسلم متطرف والبابا يكتب أغنية

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


الجمعة, 7-01-2011 – 4:19 | إيهاب التركي

عادل إمام

شارك مقدمو برامج أشهر برامج التوك شو فى “مصر النهاردة”، و”من قلب مصر” و”90 دقيقة” و”الحياة اليوم” و”العاشرة مساء” و”بلدنا بالمصرى” فى تقديم برنامج واحد احتفالاً باعياد الميلاد المجيد من الفترة بين السابعة مساء الخميس والعاشرة وربع مساء قبل بداية قداس عيد الميلاد، وكان وزير الاعلام أنس الفقى قد طالب القنوات المصرية الحكومية والخاصة بتقديم بث مشترك قبل بداية القداس.

بدأ البث المباشر الموحد المسمى (المصريون) بتجمع لعدد كبير من مذيعى ومذيعات القنوات الفضائية المصرية بالملابس السوداء فى الباحة الداخلية بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية وخلفهم علم كبير لمصر، تكلم محمود سعد ولميس الحديدى ومنى الشاذلى وتامر أمين ورولا خرسا وخيرى رمضان ولبنى عسل وشريف عامر ومعتز الدمرداش ومنى الشرقاوى وأسامة منير وريم ماجد، قدم كل منهم كلمة مرتجلة تعبر عن تهنئتهم للأقباط بمناسبة عيدهم وتعازيهم لأهالى ضحايا تفجير الاسكندرية، تلى ذلك تقديم عدد من الأغانى الوطنية والحماسية والترانيم الدينية المسيحية من بينها اغنية بعنوان (الأبطال) كتب كلماتها البابا شنودة خصيصاً الى أرواح شهداء الاسكندرية .

ضمت الحلقة لقاءات بعدد من الوزراء والقساوسة وكتاب ومفكرين وصحفيين وفنانين منهم الكاتب جمال الغيطانى، وعادل حمودة رئيس تحرير جريدة الفجر، وحمدى رزق رئيس تحرير مجلة المصور، ومكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين، ومصطفى الفقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى، والفنانين عادل امام، ولطفى لبيب، ويسرا، وهانى رمزى، وأشرف زكى نقيب الممثلين.

فقرات الضيوف رغم انها ركزت فى أغلبها على تقديم التعازى والكلمات المجاملة الا أن بعضها خرج عن هذا السياق وحاول لمس بعض مشاكل الأقباط، فقد هاجم الكاتب الصحفى عادل حمودة اهمال الدولة لملفات الأقباط والدولة المدنية والحريات وتطبيق العدالة وقال انها السبب الرئيسى فى هذه المشاكل، وأضاف أن خلال 15 عاماً مضت كتب هو وغيره عن الدولة المدنية دون أن يستمع أحد، ودافع حمدى رزق عن موقف الدولة الذى يعطى الأولوية الحالية للتهدئة، وعدم فتح الملفات الخاصة بمشاكل الاقباط الا فى الوقت والظرف المناسبين.

أشار عمار الشريعى الى أغنية كتبها فى التسعينيات متأثراً بحدث للفتنة الوطنية وقال أن احد المسؤولين وقتها منع عرض الأغنية لانه رأى أنه لا يحبذ عرض أغنية عن فتنة طائفية لانها تؤكد وجود المشكلة، وقال عمار الشريعى ان هناك مشاكل يجب الالتفات اليها ولا يجب أن ندفن رؤوسنا فى الرمل، وعلق محمود سعد قائلاً أن المسئول يمضى والفنان يبقى.

وقال مكرم محمد أحمد انه رغم انه يرى ان هناك مشاكل للأقباط الا أنه يرى أن اكبر عدد للكنائس بنى فى عهد الرئيس مبارك، وانتقد قيام الكنيسة ببناء مبانى ادارية ووضع قبة كنيسة عليها فى أخر لحظة دون عمل التصريحات اللازمة فى اشارة لما حدث فى قضية كنيسة العمرانية، وأضاف انه يرى أن الحكومة أخطأت خطأً شديداً حينما لم تعلن الحداد على ضحايا كنيسة الاسكندرية، وعلق الأنبا يؤنس قائلاً أن ما تم بناءه من كنائس فى عهد الرئيس مبارك جيد ولكنه غير كاف، وطالب بالجلوس وتشخيص المشكلة ووضع اليات لتنفيذ خطوات عملية لحل المشكلة فى اطار زمنى محدد.

فى نهاية البرنامج قال عادل امام الذى تواجد مع الوزير بطرس غالى وزير المالية انه يرفض نظرية المؤامرة والقول أن اسرائيل وراء الجريمة الارهابية وأكد انه يعتقد أن من فعل هذا مسلم متطرف، وقال أن ما حدث فى العمرانية كان خطيراً لأن الامن كان يضرب الأقباط فقط، واضاف انه يتمنى أن يصدر قانون اسمه الوحدة الوطنية، وقال انه يعذر الشباب الغاضب الذى خرج فى مظاهرات بعد الحادث.

الرئيسية

المصدر : عيون قبطيه على الاحداث

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

البابا يسافر لأمريكا فى رحلة علاجية الأحد المقبل

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


الجمعة، 7 يناير 2011 – 20:32

قداسة البابا شنودة

قداسة البابا شنودة

كتب جمال جرجس المزاحم

يبدأ قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية رحلة متابعة صحية جديدة فى مستشفى كليفلاند كلينك بولاية أوهايو الأمريكية بعد غد، الأحد،
علي متن طائرة رجل الأعمال نجيب ساويرس، ويسافر معه كل من الأنبا أرميا، والأنبا يؤانس، والأنبا بطرس، سكرتارية البابا شنودة.

قال مصدر فى المكتب البابوى، إن الحالة الصحية للبابا شنودة جيدة، وإن رحلته العلاجية تشمل إجراء فحوصات طبية دورية على الكليتين والقلب والساق، موضحا أن الرحلة ستستغرق ما يقرب من ثلاثة أسابيع.

المصدر : عيون قبطيه على الاحداث

Posted in تصريحات الكنيسة | Leave a Comment »

هذا ما فعلتموة .. ردا على ابا شيخ

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


هذا ما فعلتموة بنا

هذه اول سطور اكتبها بعد ما كدت افيق من صدمة الانفجارات التي حدثت في الاسكندرية

اسبوع حافل بصور الرفات و الدماء على الجدران و الارض

اسبوع حافل بالدموع و التعزيات

ربما انتهى بالنسبة الي عندما سمعت قداسة البابا يقول مقولته الرائعه : كما اهدى المجوس المسيح المولود ذهبا ولبانا ومرا نهدية ايضا ارواح شهدائنا

وجدت مفالة لابا الشيخ … هذا صاحب الوجوة المتعددة .. ولم ادري هل ابتسم ام اسخر من هذه السطور المكتوبة في مقالتة (احنا عملنا فيكم ايه

)

يبدا ابا شيخ مقالته لوصف مشهد لضحية من ضحايا الانفجار وهي تصرخ : احنا عملنا فيكم ايه

ويبدا بقلم اصفر ولسان غاش يحاول ان يعلن الرد على هذا السؤال الذي نزف مع دماء الشهداء

 

احنا عملنا فيكم ايه يا مسلمين

فيبدأ باتهام من اسماهم المسيحية الصهيونية .. وهم من يراهم مرحوا بالاغاني و الموسيقى بعد الحادث

وهنا يعلن ابا شيخ جهلة ايضا بالمسيحية .. وبالعزاء الذي في قلوب المسيحيين

يجهل ابا شيخ اننا كمسيحيين الموت لدينا هو ربح و الحياة مع المسيح هي المنتهى

Php 1:21

لأن لي الحياة هي المسيح والموت هو ربح.

لذا لم يكن من المستغرب ان يكون العزاء في قلوب المسيحيين ان يحتفلوا بالترنيم و التسبيح فرحا بمزيد من الشهداء الذين يذكروننا امام عرش النعمة الان

ثم يبدأ ابا شيخ – كعادتة – في الكذب وقلب الحقائق .. فيدعي ان هذه (المسيحية الصهيونية) بنت خطتها على سب الرسول مما ولد الانفجار

هكذا ببساطة

الحوار وفضح الاسلام والقراءة من كتبة هي المخطط لقتل المسيحيين

ويلوم على غرف البالتوك انها السبب فيما حدث

J

وينسى هذا الكاذب المنافق انه من اول الناس الذين قلبوا الحقائق وله يد في هذا الارهاب

ودعونا الان نذكرة بما يغش فيه

انسيت يا ابا الشيخ هذا التزييف الذي قمت به حول نشيد الاناشيد وكانت لك الفضيحة الشهيرة حوله

اين تتواحد على ابا شيخ الا في الرومات التي لا تستطيع الا السب واستخدام ما نستطيع ان نصفة بالافاظ القرانية

هل تريد يا ابا شيخ ان انشر لك تسجيلاتك وانت تدلس وتسب وتلعن

 

هل تريد ان اضع لك صور التكست على البالتوك وانت تظهر اصلك بالفاظك واسلوبك ؟

وتاتي الان لكي تكتب – كالعادة فيما لا دراية لك به ولا علم

وتبحث عن المزيد من الشهرة بدس انفك فيما لا تعلم

..

يا ابا شيخ .. دعنا نواجهك .. انت ارهابي متهم في احداث الاسكندرية

..

انت ارهابي متهم في افجار الاقباط

انت من كذبت على الكتاب المقدس

انت من انضممت الي فريق من الصيع بلا قيمة

انت من شتمت وسببت

..

انت متهم يا اباشيخ مثلك مثل الكثير من الشيوخ الارهابيين

ولكن ليعلم الجميع الان

طقح الكيل

ولن يسمح لاي ارهابي بالتواجد

ولم يكن انفجار الاسكندرية الا نزع لفتيل انفجار اخر ولكنه للبناء و ليس للهدم

انفجار صرحة وغضب الاقباط

بدون قتل بدون انفجارات بدون ارهاب

ويمكن ان نعلن الان وبكل ثقة

حقوقنا كاملة سنحصل علينا

واعدك يا ابا شيخ لاكون في اول صفوف محاكمتك عندما يحين الاوان

لنا لقاء

 

Posted in مقالات اخرستوس انستي | Leave a Comment »

قناة الحره و الامن ينفى علاقه بقتيل الوهابيون و السؤال هل هذا الموضع للتغطيه على شهداء كنيسة القديسين

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


قناة الحره و الامن ينفى علاقه بقتيل الوهابيون و السؤال هل هذا الموضع للتغطيه على شهداء كنيسة القديسين

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

اليوم السابع : حضور رسمى وإعلامى مكثف للمشاركة فى قداس عيد الميلاد المجيد

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


بدأ قداس عيد الميلاد المجيد الساعة العاشرة مساء أمس، بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية وسط اهتمام إعلامى وحضور رسمى مكثف شمل جمال مبارك وعلاء مبارك نجلا السيد الرئيس، والدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية والدكتور مصطفى الفقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى، والدكتور عبد العظيم وزير محافظ القاهرة، وعبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار، والإعلامى معتز الدمرداش والكاتبة الصحفية سكينة فواد وهانى عزيز أمين جمعية “محبى مصر السلام”، والفنان عادل إمام، والفنانة يسرا، والدكتورة منى مكرم عبيد أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، والكاتب الصحفى أسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام، والمهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، والكاتب الصحفى خالد صلاح رئيس تحرير “اليوم السابع”، والكاتب الصحفى مجدى الجلاد رئيس تحرير “المصرى اليوم”، والكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين، والإعلامى والكاتب الصحفى عمرو الليثى رئيس تحرير “الخميس”، والدكتور على مصيلحى وزير التضامن الاجتماعى ورجب هلال حميدة عضو مجلس الشعب، والدكتور محمد سلماوى رئيس اتحاد الكتاب العرب، والإعلامى خيرى رمضان، وعائشة عبد الهادى وزيرة القوى العاملة والهجرة، والدكتور عمرو خالد الداعية الإسلامى، والإعلامى والكاتب الصحفى عماد أديب، والمهندس اللواء ماجد جورج وزير البيئة، وأنس الفقى وزير الإعلام، والإعلامى أحمد المسلمانى والدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد، ومحمود أباظة رئيس حزب الوفد السابق، ومارجريت سكوبى السفيرة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية، والدكتور ثروت العسيلى وكيل المجلس الملى والدكتورة نبيلة ميخائيل عضو المجلس الملى سابقا، ومنير حنا مطران الكنيسة الاثقوفية، والإعلامى عمرو أديب، ومنير فخرى عبد النور عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، وعدد من أساقفة الكنائس بالمهجر والدكتور جرجس صالح رئيس مجلس كنائس الشرق الأوسط .

وبدأ القداس بدخول البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، طبقا لطقوس الكنيسة ومعه عدد من الأساقفة ومنهم الأنبا ارميا والأنبا موسى والأنبا بطرس لإقامة قداس عيد الميلاد المجيد.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

تجمع قبطى بأسيوط يرفع شعار: مش بنخاف من بن لادن فى قداس عيد الميلاد

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


تجمع قبطى بأسيوط يرفع شعار: مش بنخاف من بن لادن فى قداس عيد الميلاد

أسيوط- ضحا صالح وهيثم البدرى

تجمع عدد من الشباب والأطفال الأقباط بالقرب من كنيسة “رئيس الملائكة” بأسيوط، رافعين بعض اللافتات المكتوب عليها بعض العبارات منها (إحنا مش بنحاف من بن لادن )،و(بالروح بالدم نفديك يا صليب) و(الإنجيل، والصليب هو الأول، والأخير ) .

ووقف الشباب رافعين اللافتات فى وقفة صامتة ولكن ما إن بدأت الوقفة، انضم إليهم الشباب القبطى المتوجه للصلاة فى الكنائس ينضم للمشاركة حتى تم تدخل الأمن بشكل ودى لفض هذه الوقفة قبل انضمام الكثير لها.

وما إن انتهت الصلاة حتى توجه الكل إلى منازله، ولم تر شوارع أسيوط أية مظاهر للاحتفال ولا أية مظاهر للزينة سواء فى المحلات التجارية أو فى المنازل وخلت الشوارع الرئيسية من المارة بعد الانتهاء من الصلاة، وما زال الأمن يكثف من تواجده أمام الكنائس وفى الميادين العامة والرئيسية.

المصدر:اليوم السابع

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

عاجل كشف الارهابى القذر مفجر الكنيسة

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


عاجل كشف الارهابى القذر مفجر الكنيسة

كتب محمود سعد الدين

كشف مصدر أمنى رفيع المستوى عن معلومات هامة فيما يتعلق بتحديد هوية جثة المشتبه فى ارتكابه تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، مؤكداً أن الجثة التى أعلنتها وزارة الداخلية أمس الأربعاء تخص عاطل غادر منزله العام الماضى.

ولم يحدد المصدر، ما إذا كان ذلك الشاب ينتمى لتنظيمات داخلية أو خارجية، إلا أنه شدد على أن الأجهزة الأمنية اقتربت من كشف الخيوط الكاملة للتفجير.

وأشار المصدر إلى أنه من المنتظر، أن تعلن الأجهزة عن منفذ الجريمة وسيناريو ارتكابها والدوافع من وراء ذلك.

ومن ناحية أخرى، أكد الدكتور السباعى أحمد السباعى كبير الأطباء الشرعيين اليوم، الخميس، أن مصلحة الطب الشرعى تعقد حالياً إجراء تحاليل البصمة الوراثية على الأشلاء والجثث التى كانت موجودة فى مسرح الجريمة وعقب ذلك سيتم مقارنة نتائج تحاليل الأشلاء بالجثث التى أخذت من المتوفين وإعلان نتيجة التحاليل، مضيفاً أنه سيتم إرسال التقارير إلى النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود يوم السبت أو الأحد القادمين على أقصى تقدير.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

كلمة البابا شنودة فى عيد الميلاد

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


 
http://www.fcv4.com/v/78878888.wmv

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

بالفيديو جريدة الدستور تدعى ..وفاة شاب بالإسكندرية احتجزه أمن الدولة للاشتباه…

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


 
 
بالفيديو جريدة الدستور تدعى ..وفاة شاب بالإسكندرية احتجزه أمن الدولة للاشتباه في قيامه بتفجيرات القديسيين

الأمن أجبر أسرته علي دفن الجثة ليلا ..و أنباء عن وفاته جراء التعذيب في مقر أمن الدولة بالإسكندرية أثناء التحقيق معه

في ظروف غامضة قامت عائلة  بالإسكندرية بدفن ابنها مساء أمس الخميس بمقابر أبو النور بمنطقة الرمل , حيث دفنت الأسرة سيد بلال 30 عاما في جنازة تمت مساء أمس ويحوطها رجال مباحث قسم الرمل , وقال جيران المتوفي أن قوة من مباحث أمن الدولة قامت باقتياد بلال مساء أمس الأول الأربعاء للاشتباه في قيامه بتفجيرات كنيسة القديسين ليلة رأس السنة إلا أن قوة من الشرطة سلمته لأسرته أمس الخميس جثة هامدة وأمرتهم بدفنه سريعا دون جنازة
وقال أحد الجيران أن الضابطين ( ر- ف ) من مديرية أمن الإسكندرية و ( و– ك ) قاما بتسليم أسرة بلال جثة ابنهم بعد اقتياده لمدة 24 ساعة للاشتباه في قيامه بتفجيرات الإسكندرية
وقال أحد الجيران أن سيد بلال 30 سنة حديث الزواج ويعرف أنه متدين وله لحية كبيرة ويسكن جوار سور محطة قطار الظاهرية
وهذا وقال الدكتور أيمن نور زعيم حزب الغد أنه قد وصلته أنباء عن تعرض بلال للتعذيب في مقر أمن الدولة بالإسكندرية أثناء التحقيق معه في حادث تفجير كنيسة القديسين
وقال نور أن الأنباء التي وردت إليه أن قوات الشرطة قامت حاليا باحتجاز شقيق المتوفي ويدعي إبراهيم لإرغامه علي تجهيل سبب وفاة أخيه
الدستور الأصلي توصلت إلي منزل المتوفي في وقت متأخر من فجر اليوم ولم تستطع مقابلة أيا من أفراد أسرته , إلا أن جيرانه أكدوا في روايات متطابقة أن قوة من أمن الدولة قامت باقتياد بلال في وقت متأخر من مساء أمس الأول الأربعاء وأحضره اثنين من ضباط الشرطة في مديرية الأمن جثة هامدة مرغمين أسرته علي اجراء مراسم الدفن ليلا دون جنازة
وقال الجيران في روايتهم للدستور الأصلي أن كل ما يعرف عن بلال أنه متدين ولم يسبق اعتقاله من قبل
في نفس السياق كان قد نفي المستشار ياسر رفاعي محامي عام نيابات الاستئناف في الإسكندرية إعطاء النيابة أي تصاريح بالقبض علي مشتبهين بتفجير الكنيسة وقال للدستور الأصلي : ” لا يوجد مشتبهين في حادث التفجير حتي الآن ولم نعط الداخليه أي أذون بالقبض علي أحد للتحقيق معه أو الاشتباه فيه “
وقال جيران بلال أن الشرطة قامت بالفعل باقتياد اخيه إبراهيم عقب مراسم الدفن التي تم تحت اشراف الأمن وأنه مازال محتجزا حتي الآن

المصدر:الدستور:الاصلى

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

مظاهرة حاشدة لأقباط الكشح الثالثة ظهر اليوم

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


كتبت : مريم راجى    صوت المسيحى الحر 

ينظم الالآف من الاقباط  مظاهرة بقرية الكشح بسوهاج بمباركة الأنبا ويصا أسقف سوهاج والمنشأة وتوابعها وحضور 12 قس وقمص بالقرية وذلك احياءاً لذكرى شهداء الكشح الذين قتلوا فى احداث ارهابية منذ 10 سنوات وقال مصدر ان المظاهرة ستخرج من كنيسة الشهداء فى مسيرة بالقرية الساعة الثالثة عصر اليوم

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

البى بى سى و تقرير هام عن عيد الميلاد و الحزن

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


البى بى سى و تقرير هام عن عيد الميلاد و الحزن

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

خالد أبو النجا يقود وقفة بالشموع أمام كنيسة بمصر الجديدة

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


الخميس، 6 يناير 2011 -23:18

الفنان خالد أبو النجا أثناء الوقفة بالشموع أمام كنسية مارى مرقص كليوباترا

الفنان خالد أبو النجا أثناء الوقفة بالشموع أمام كنسية مارى مرقص كليوباترا

نظم أكثر من 100 من المنتمين إلى حملة دعم البرادعى والقوى الوطنية وقفة تضامنية بالشموع أمام كنسية مارى مرقص كليوباترا بمصر الجديدة، تضامنا مع احتفالات المسيحيين بأعياد الميلاد.

وشارك فى الوقفة الفنان خالد أبو النجا عضو الجمعية الوطنية للتغيير والمخرج داود عبد السيد والكاتبة كريمة كمال وعشرات من الشباب المسلمين والمسيحيين الذين أكدوا أن هدفهم هو الوقوف كدروع بشرية أثناء الصلاة لإعطاء إخوانهم المسيحيين رسالة بأن الألم مشترك بين الجميع.

ورفع منظمو الوقفة لافتات يتعانق فيها الهلال مع الصليب وتحمل شعار “شعب واحد، وطن واحد، مصير واحد، دمك دمنا، ومصيبتك مصيبتنا، وألمكم ألمنا، ومصيرنا واحد”، وشعارات “لا للفتن الطائفية، الشعب المصرى قوى الإرهاب الخارجى”.

وقال المخرج داود عبد السيد: إنه تواجد بالوقفة ولم يدخل إلى الكنيسة لأداء الصلاة للمشاركة والتعبير عن وحدة الجميع أمام قوى الإرهاب داعيا إلى ديمقراطية تحافظ على حقوق الإنسان والمواطنة.

ووجه خالد أبو النجا دعوة إلى الإخوة الأقباط على ألا يخافوا، داعيا إلى الوحدة بين طرفى الأمة وإلغاء التعصب وإعمال العقل، فيما أكد رامى دوس هانى، مدير موقع صحفيون متحدون، أنه حرص على المشاركة فى الوقفة للتأكيد على ضرورة الوقوف يدا واحدة ضد الإرهاب

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

غالى لـ “لوفيجارو”: تفجير كنيسة القديسين استهدف كل المصريين

Posted by Akristus_Anstee في 7 يناير 2011


الجمعة، 7 يناير 2011 – 09:10

وزير المالية يوسف بطرس غالى

وزير المالية يوسف بطرس غالى

باريس (أ.ش.أ)

صرح وزير المالية يوسف بطرس غالى بأن التفجير الذى استهدف كنيسة القديسين بالإسكندرية يوم 31 ديسمبر الماضى قرب بين الأقباط والمسلمين، لأن هذا التفجير كان يستهدف مجمل المصريين وليس الأقباط بمفردهم، مؤكداً أن الحكومة المصرية لم تتردد فى اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين سلامة الأقباط ضد الإرهاب.

وأكد غالى، فى حديث لصحيفة “لوفيجارو” الفرنسية اليوم الجمعة، أن المسلمين والأقباط يدركان أن مستقبل مصر متوقف تماما على قوة تلاحمهما، مؤكداً أن هذا التلاحم ظل محافظا على وجوده طيلة 14 قرنا من الزمان رغم ما شهده هذا التلاحم من لحظات صعود وهبوط.

كما أكد غالى أن تفجير كنيسة القديسين استهدف إحداث صدع فى العلاقة بين المسلمين والمسيحيين لإعطاء الفرصة للميول المتطرفة لاستغلال تداعيات هذا التفجير الإرهابى واصفاً فى نفس الوقت غضب المسيحيين من الحادث بأنه غضب طبيعى.

وقال غالى “إن أحدا لا ينكر وجود مشكلات غير أنه أبرز الإجراءات التى تتخذها الحكومة المصرية لمعالجة هذه المشاكل”، مؤكدا أنه تم منذ 3 سنوات تغيير الدستور لتحويل المواطنة إلى قاعدة يرتكز عليها المجتمع المصرى، موضحاً أن الحكومة المصرية تعمل على تدعيم مسيرة ديمقراطية ناشئة سيكون الأقباط هم أول المستفيدين من ركيزتها القائمة على المواطنة بوصفهم أهم أقلية فى مصر.

وشدد غالى على أنه تم خلال حكم الرئيس حسنى مبارك بناء عدد من الكنائس زاد عما تم بناؤه خلال الخمسين عاما التى سبقت توليه مهام منصبه.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

البابا شنودة : سوف افدى المقبوض عليهم فى احدث العمرانية بروحي

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


 بقلم  مجدي ملاك  قال البابا شنودة الثالث في وعظة يوم الأربعاء انه سيدافع عن المقبوض عليهم في أحداث العمرانية بروحه ، وانه لن يتركهم أبدا ، جاء ذلك في سؤال له حول متابعة الكنيسة وموقفها من المقبوض عليهم ،
 
وقال البابا شنودة لسيدة تعاني من منع المنظمين لها من أجل رغبتها فى رؤيته والتحدث معه ، وان المنظمين لا يسمحوا إلا فقط لأصحاب السيارات الفارهة لكي يقابلوه  قال لها البابا شنودة انه نفسه يشتكى م هؤلاء المنظمين ، وأ:د لها أ، المسيح جاء من أجل الفقراء ، وعاب عليها أنها لم تترك اسمها أو رقم تليفونها حتى يتم الاتصال بها ،
 
وحول كتاب اللاهوت المقارن الجزء الثاني قال البابا شنودة ان هناك فرق بين النية والإمكانية ، وان هذه احد خطاياه ، ووعد البابا شنودة بإصدار الجزء الثاني من الكتاب حين يسمح الوقت ، قائلا أن الظروف الصعبة التي نمر بها والمشاكل هى السبب في تعطيله عن كتابة الجزء الثاني .
 
وفى رد على سيدة يحتاج ابنها إلى زرع خلايا جذعيه وان العملية لابد أن تجري في ألمانيا وان تكلفتها 15 ألف يورو ، قال البابا شنودة أن هذا المبلغ ضئيل جدا في مقابل صحة ابنك ، ونجري فقط أ، نتأ:د من أن هذا العملية ستكون مفيدة له ، ووعد ليس فقط بتحمل تكاليف العملية ولكن أيضا بتحمل نفقات الإقامة .
 
وحول شهود يهوا قال البابا شنودة أن شهود يهوا منتشرين حتى في أمريكا ، وحذر البابا شنودة من تعاليهم

Posted in ابواب الجحيم لن تقوى عليها, تصريحات الكنيسة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

عاجل بيان مطرانية المنيا عن العبوه الناسفه مع صور من الموقع

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


عاجل بيان مطرانية المنيا عن العبوه الناسفه مع صور من الموقع

بيان عاجل من مطرانيه الأقباط الأرثوذكس بالمنيا وأبوقرقاص 

في تمام الساعة الحادية عشر من صباح الخميس 6/1/2011م

تم الإبلاغ عن وجود عبوة يشتبه إنها ناسفة وذلك في كنيسة الأنبا انطونيوس بالمنيا. وقد وصلت علي الفور جميع أجهزة الآمن وخبراء المفرقعات، حيث تم تحريز العبوة بإرسالها للمعمل الجنائي، كما تم تأمين الكنيسة والمباني المرفقة من قبل خبراء المفرقعات. وقد آثار الأمر بعض القلق ولكن الأمور عادت الآن إلي طبيعتها                    

 “سلاما وبنيانا لكنيسة الله المقدسة الجامعة الرسولية”          

             مطرانية المنيا وابوقرقاص                        

       الخميس 6/1/2011- الثالثة ظهراً

Posted in ابواب الجحيم لن تقوى عليها | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

صور نادرة جدا جدا لشهيد محب زكي و اولاده احد شهداء كنيسة القديسين بالاسكندرية

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


 صورة من ضمنهم خبر جنازة الشهيد محب زكي من جريدة الاخبار

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة, شهداء كنيسة القديسين | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

محيط : بلاغ للنائب العام بأسماء مرتكبي تفجيرات كنيسة “القديسين”

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


بلاغ للنائب العام بأسماء مرتكبي تفجيرات كنيسة “القديسين”  
     
 
حادث تفجير كنيسة القديسين فى الاسكندرية
 
     
     
  القاهرة : تقدم برهان فتوح سليمان، محامي بالإسكندرية، ببلاغ للمستشار عبد المجيد محمود، النائب العام المصري، يتهم فيه كلا من حسن كعيبة، القنصل الإسرائيلي بالإسكندرية، ومائير داجان، رئيس جهاز الموساد السابق، وتامير باردو، رئيس جهاو المخابرات الإسرائيلي الحالي، بتدبير تفجيرات ليلة رأس السنة الميلادية التي استهدفت كنيسة القديسين بحي سيدي بشر بالإسكندرية.

وقال المحامي في بيان تلقت شبكة الإعلام العربي “محيط” نسخة منه أنه يتهم الأسماء السالف ذكرها بالضلوع في الجريمة النكراء سواء بالتحريض أو التمويل وأنه يمتلك أدلة دامغة دفعته لاتهامهم، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المشكو في حقهم، مؤكدا على يقينه بالوقوف خلفها.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

الطب الشرعي : كيف تم التفجير

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


تفاصيل هامة جديدة حول الانتحاري و كيف فجر نفسه في لقاء هام مع خبراء امن و طب شرعي

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

جريدة كاذبة: شاب قبطي يهشم رأس قس بحجر اغتصب شقيقته بالمنيا

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


جريدة كاذبة: شاب قبطي يهشم رأس قس بحجر اغتصب شقيقته بالمنيا

البشاير : خاص – البشاير

شهدت منطقة الزيتون بالقاهرة جريمة بشعة .. انهال شاب مسيحي بحجر على قس محاولا قتله في الشارع أسفل كوبري العزيز بالله …

تمكن الأهالي من انقاذ القس الذي كان غارقا في دمائه وتم نقله الى مستشفى الزيتون التخصصي بالأميرية في حالة سيئة بين الحياة والموت وتسليم الشاب للشرطة .

كشفت المعلومات أن المتهم يدعى عصام حنا من المنيا وأن القس اسمه داود عبده حنا ومقيم في شارع العزيز بالله …

واضافت المعلومات أن القس تم شلحه منذ 9 سنوات بعد قيامه باغتصاب طفلة في كنيسة بالمنيا .. حيث كان قسيسا بإحدى كنائس المنيا وأدانته التحقيقات في الكنيسة فتم شلحه ..

وتبين ان المتهم وهو شقيق الطفلة كان يتتبع القس المشلوح منذ فترة حتى عرف عنوانه فتربص له أسفل كوبري العزيز بالله وأثناء نزول القس من بيته هاجمه بحج وضربه في رأسه فسقط القس غارقا في دمائه .. لكن الأهالي انقذوا القس وقاموا بتسليم الشاب لقسم الشرطة ..

Posted in صحافة صفراء | مصنف: , , , , , , , , | Leave a Comment »

جهات أمنية تطلب إمدادها بتسجيلات كاميرات المراقبة بالكنيسة لإخضاعها للفحص

Posted by Akristus_Anstee في 6 يناير 2011


جهات أمنية تطلب إمدادها بتسجيلات كاميرات المراقبة بالكنيسة لإخضاعها للفحص

كتب أحمد حسن بكر (المصريون)

خضع التسجيل المصور الذي تم تسريبه من داخل كنيسة القديسين بالإسكندرية ويرصد آخر 15 ثانية قبيل وُبعيد التفجير – في وقت متأخر ليل الجمعة الماضية- الذى أوقع 23 قتيلا ونحو 97 جريجا للتحقيق من قبل أجهزة الأمن، حيث يشتبه في أن يكون الشخص الذى نفذ الانفجار كان داخل الكنيسة حينما قام بالضغط على جهاز التفجير، مما يرجح فرضية التفجير عن بعد.

ووفقا لمصادر مطلعة على مجريات التحقيقات، فإن لقطات الفيديو المسربة من كاميرات الكنيسة قد تحول مجريات التحقيق، مشيرة إلى تحقق تقدم كبير خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، دون أن توضح طبيعة هذا التقدم.

وذكرت المصادر أن مباحث أمن الدولة بالإسكندرية ستطلب من المسئولين عن كنيسة القديسين تسليمها جميع تسجيلات كاميرات المراقبة الداخلية والخارجية بكافة مباني وأدوار الكنيسة الأرضية والعلوية، بما فى ذلك مبنى الحضانة والخدمات التعليمية، والمباني الخدمية الأخرى، قبل وأثناء وبعد حادث التفجير لمضاهاة صور المشتبه بهم في الحادث مع الأشخاص الذين كانوا بداخل الكنيسة، أو توقفوا أو مروا من أمامها.

كما ستطلب جهات التحقيق الاستماع لشهادات وأقوال كافة العاملين بالمباني الخدمية بالكنيسة وملاحظاتهم على المترددين على الكنيسة قبل الانفجار .

ولم توضح المصادر إذا ما كانت الكنيسة قد استجابت لمطالب جهات التحقيق الآمنية أم لا. فيما أكدت مصادر أمنية مسئولة بالإسكندرية لـ “المصريون” أن أجهزة الأمن توصلت إلى خيوط هامة جدا قد تقودها إلى الوصول لمرتكبي حادث التفجير، ومن يقفون وراءهم، وأن الإعلان عن ذلك سيكون خلال الأيام القليلة القادمة.

وقالت المصادر إن العملية تمت بحرفية “إرهابية” عالية، وأشار إلى أنها وإنت كانت تحمل نمط تنظيم “القاعدة” المتبع في مثل تلك العمليات لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن تكون هي الجهة الوحيدة المشتبه بها، خاصة وأن عملية التفجير تمت عن بعد.

في سياق متصل، عرض اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأربعاء تقريرا في اجتماع مجلس الوزارء بشأن حادث كنيسة القديسين.

وأشار العادي في تقريره إلى أن هناك عملا دؤوبا تقوم به أجهزة الوزارة مع المعمل الجنائي لكشف ُملابسات الحادث ولديهم كافة الإمكانيات التكنولوجية, لافتا إلى أن الحادث وقع نتيجة عبوة ناسفة محمولة وليست سيارة مفخخة.

وصرح الدكتور مجدى راضي المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء أن التقرير أوضح أن الحادث برغم أنه أليم إلا أنه كان يمكن أن يكون أقوى فى توقيته وهو بداية خروج المسيحيين من الكنيسة.

وقال إن تقرير وزير الداخلية أهاب بوسائل الإعلام عدم استباق التحقيقات لتحقيق سبق صحفي, مؤكدا أن كل ما لدى وزارة الداخلية من معلومات مؤكدة سوف تعلن عنها، مضيفا أن الحادث المؤلم وقع أمام الكنيسة ونتج عن عبوة بدائية الصنع ولكن كانت بها إمكانيات تفجير كان يمكن أن تسبب ضررا كبيرا نتيجة التزاحم.

من جانبه، أعلن الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف أنه أصدر تعليمات إلى خطباء الجمعة بكافة المساجد وضرورة أن تركز الخطبة على إدانة الإرهاب وسماحة الدين الإسلامي ونبذه للعنف ودعوته للتماسك بين كافة فئات المجتمع.

Posted in ملف مذبحة 2011 ليله راس السنة | مصنف: , , , , , , , , , | Leave a Comment »